المعارضة السورية تعلن خرق روسي لهدنة إدلب

أعلنت المعارضة السورية في محافظة إدلب، اليوم الأربعاء أن طائرات حربية تابعة للاحتلال الروسي قصفت مناطق في المحافظة وذلك في خرقها الأول للهدنة المبرمة بين روسيا وتركيا في المحافظة التي تقع غربي سوريا.

وأفادت المصادر التي ذكرت لـ”الساعة 25″ أن روسيا نفذت خرقها الأول للهدنة اليوم، بينما تخرق القوات النظامية والمليشيات الموالية لها الهدنة منذ ساعاتها الأولى قبل يومين اثنين.

وأوضحت المصادر أن طائرات روسية استهدفت عدة بلدات في محافظة إدلب من بينها مدن خان السبل ومعصران وقرى ومدن أخرى في المحافظة، وذلك بعد توقف الطيران الروسي عن استهداف المحافظة لمدة يومين فقط.

من جهتها قالت مصادر محلية مدنية من السكان أنه سمعي دوي انفجارات شديدة باكر صباح اليوم في قرى كفر سجنة والركايا وتلمنس في ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مصدر عسكري أن مليشيات النظام استهدفت القرى الثلاث بالجنوب الإدلبي وذلك عن طريق قصف بالمدفعية الثقيلة.

ولم يتثنى التأكد من وجود ضحايا أو مصابين، كما لم يتم حصر الأضرار المادية.

وكانت محافظة إدلب قد تعرضت لشهر من الهجمات المتوالية من قبل القوات النظامية والروسية التي ترغب في السيطرة على المدينة من يد المعارضة السورية المسلحة.

واستهدفت الطائرات النظامية والروسية والمليشيات مناطق في إدلب وأغلبها أحياء سكنية ومستشفيات وأسوق مما أوقع عشرات الضحايا من المدنين وتسبب في دمار كبير.

وكان آلاف السوريين في محافظات إدلب قد هربوا من القصف إلى المناطق الحدودية مع تركيا والتي نزح لها ما يقارب 10 آلاف نازح سوري بحسب تقارير تركية.

ويعيش النازحين في المنطقة الحدودية أوضاع إنسانية صعبة وسط نقص كبير في المواد الغذائية والخيام فيما أن الكثيرين منهم في العراء وسط برودة الطقس.

وكانت روسيا وتركيا قد أبرمتا اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية وذلك بعد لقاء تركي روسي في مدينة إسطنبول.

ودخلت الهدنة حيز التنفيذ يوم الاثنين الماضي بدا من منتصف الليل، بينما واجهت عدة خروقات نظامية، بحسب ما أعلنت المعارضة السورية في وقت سابق.

موضوعات تهمك:

وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية

ريف إدلب الجنوبي ينتفض ضد نظام الأسد وينظم صفوفه

قد يعجبك ايضا