المطلوب الآن من «حماس الخارج»

توجه عالمي واضح وملموس لإجراء اتصالات مع حماس والاعتراف بوجودها ووجود قوى المقاومة الأخرى.

حملة التحريض التي يقوم بها الصهاينة (العرب) ضد المقاومة ليست مهمة ولا معنى لها وأغلب الظن أنها لا يمكن أن تنجح.

أجواء الانفتاح العالمي على حماس توجب عليها تكوين مؤسسات ودوائر خاصة بالعلاقات الدولية والاتصالات السياسية.

عناصر حماس خارج الأراضي الفلسطينية يتحملون عبئاً كبيراً حالياً وعلى عاتقهم مسؤولية مهمة مع موجة الانفتاح الدولي الجديدة.

على حماس التحرك سريعا لاستثمار التحولات الدولية تجاهها وتجاه فلسطين والاستفادة من أجواء جديدة إيجابية بالعالم نحو ما يجري هناك ونشهدها لأول مرة.

* * *

بقلم: محمد عايش

حماس

* محمد عايش كاتب فلسطيني

المصدر: القدس العربي

موضوعات تهمك:

تلك هي «فتح»!

قد يعجبك ايضا