المخاوف تسيطر على إسرائيل بعد طلب بن غفير

محمد جابر7 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
محمد جابر
العالم
Ad Space
بن غفير

انتشرت مخاوف أمنية وتحذيرات لدى المؤسسات الأمنية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، وذلك على خلفية مطالبة إيتمار بن غفير عضو الكنيست المتطرف، بحقيبة الأمن الداخلي في الحكومة الإسرائيلية الجديدة، واعتبروها “ستشعل الأوضاع ميدانيًا”.

وذكرت القناة العبرية الثالثة عشر، أن بن غفير في إطار رغبته بتولي حقيبة الأمن الداخلي، المسؤولة كذلك عن مصلحة السجون وتنظيم اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، ويعتزم مطالبة نتنياهو بتشديد ظروف الأسر على الحركة الوطنية الأسيرة في سجون الاحتلال.

وبحسب تلك القناة فإن بن غفير يسعى إلى تبني تقرير أعدته لجنة كان قد شكلها وزير الأمن الداخلي الأسبق جلعاد إرادن والتي تدعو للتشديد على الأسرى الفلسطينيين بما يشمل تقييد استقلالية الأسرى داخل الأقسام ومنع تنظيم الأسرى في فصائل تماثل الفصائل الفلسطينية خارج الأسر.

ويعتزم الصهيوني المتطرف بن غفير منع توزيع الأسرى على أقسام مستقلة تضم أسرى من فصيل معين بالإضافة إلى الامتناع عن التعامل مع الأسرى عبر ناطق أو ممثل باسمهم وإنما تحديد ممثل متغير يكون على اتصال مع سلطات السجون في المواضيع العامة وألا تكون له علاقة بأي شكل بالأمور الشخصية للأسرى.

وتشمل خطة بن غفير منع الأسرى من إعداد الطعام في أقسام السجون وتزويدهم بالطعام بواسطة مصلحة السجون فقط بالإضافة إلى تقليص استهلاك الأسرى للمياه.

وأشارت القناة العبرية الثالثة عشر إلى أن جهات في أجهزة الأمن الصهيوني أبدت المخاوف من مخططات بن غفير بشأن الأسرى حيث قضيتهم هي محل إجمال وطني فلسطيني الأمر الذي قد يؤدي إلى تصعيد أنشطة المقاومة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، كما أن أي محاولة من بن غفير لتغيير في الوضع القائم في القدس المحتلة والمسجد الأقصى قد تسرع من تصعيد ميداني محتمل.

وكان مسؤولون أردنيون كبار قد حذروا يوم الأحد خلال حديث مع هيئة البث الرسمية الصهيونية كان من أن أي محاولة للحكومة الإسرائيلية القادمة لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي والمقصود هو الأمور الأخرى الموافقة على صلوات اليهود بصورة منتظمة في هذا المكان ستمس بالتأكيد بالعلاقات بين الأردن وإسرائيل، على حد قوله.

وأكدت قناة كان 11، أن بن غفير لا يكتفي بوزارة الأمن الداخلي المسؤولة عن عمل الشرطة الإسرائيلية ويعتزم مطالبة بنيامين نتنياهو الذي يلتقيه اليوم الاثنين بوزارة التعليم كذلك ولفتت إلى أنه يعتزم تطبيق مخطط من شأنه إلزام المدار العلمانية بتعميق دراسة “التاريخ اليهودي”.

موضوعات تهمك:

بعد عودة نتنياهو.. تنامي المخاوف من حليفه اليميني المتطرف بن غفير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة