الكلب بوكا يرصد المصابين بكورونا في فرنسا

الكلب بوكا يرصد المصابين بكورونا في فرنسا

بدأ الكلب “بوكا” في مهام وظيفته بشكل رسمي، في رصد الأضخاس المصابين بفيروس كورونا المستجد، وذلك في دار للمسنين بمنطقة ألزاس شرق فرنسا، عن طريق حاسة الشم.

وسبق لـ”بوكا” البالغ من العمر عامين، مع فحوص تشخيص “كوفيد 19″،

وقال بستانى صاحب الـ(85 عاما) يدعى كريستوف فريتش، أصيب بكورونا ويقيم فى دار “لا روزوليير” فى كونهايم: إنه “لا مجال للمقارنة.. يكفى ضغط قطعة صغيرة من القماش تحت الإبط ثم إزالتها بعد خمس دقائق.. أما فحص “بى سى آر” فهو أكثر تعقيدا بكثير”.

وأوضح كريستوف فريتش أن عينات العرق يتم وضعها بواسطة قفازات يدوية داخل أكياس معقمة ثم توضع في علب كي لا تمتص أي روائح أخرى من الجسد، ويقوم الكلب “بوكا” البالغ من العمر عامين، باشتمامها واحدة تلو الأخرى ويجلس عند رصده حالة إيجابية، ثم يجرى فحص تفاعل البوليميراز التسلسلي “بى سى آر” لتأكيد النتيجة.

وما يرصده هذا الكلب المدرب فى الواقع هو بروتين “سبايك” الذى يدخل من خلاله الفيروس إلى الخلايا لينتشر فيها، حسب آلان لوجران المدير العام لجمعية “هاندى شيان” المتخصصة فى تدريب الكلاب لمساعدة ذوى الإعاقة وينتمى إليها “بوكا”.

وفي تجارب أجريت الأسبوع الماضي، بدار المسنين على عينات من مستشفى ستراسبورج، تعرف الكلب وهو من نوع جولدن ريتريفر، على 100% من الحالات الإيجابية والسلبية لـ كورونا، على ما يخبر الطبيب بيار كوزير الذى يعمل فى “لا روزوليير”، مشيرا إلى أنه أمر مذهل بالفعل.

موضوعات تهمك:

فرض إجراءات جديدة لمواجهة انتشار كورونا في المغرب

قد يعجبك ايضا