الفنانة دلال عبدالعزيز بحاجة إلى رئة صناعية؟ تعرف على التفاصيل

تصدر اسم الفنانة دلال عبدالعزيز محرك البحث جوجل من جديد، وسط حديث واسع وشائعات وحقائق حول حالتها الصحية يتم تداولها، لكن الحقيقة حتى اللحظة هي أنها لا تزال تعاني من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا للشهر الثالث على التوالي.

وتعرضت الفنانة دلال عبدالعزيز لعدد كبير من الشائعات في الفترة الأخيرة، ولعل أبرز تلك الشائعات وأشدها سوءا هي شائعة وفاتها التي روج لها عدد كبير من الفنانين والصحف لكنهم خرجوا جميعا للاعتذار عما حدث.

وقال نقيب المهن التمثيلية سابقا أن شائعة وفاة الفنانة الكبيرة هو تصرف غير مسؤول تماما عن فاعليه، مضيفا أنهم تفاجئوا بشائعة وفاة دلال عبدالعزيز ونشر ذلك عدة مواقع وصحف كبيرة في مصر مشيرا إلى أن عشرات المكالمات انهالت عليه وهاتف الفنان حسن الرداد الذي كان منزعجا للغاية وتم نفي الخبر.

كما انتشرت شائعة مؤخرا تتعلق بمعرفتاه بوفاة زوجها الراحل سمير غانم، فيما نفى ذلك أسرتها وأكدوا أنها لم تعرف بعد بوفاته وكل ما تعرفه هو انه في حالة سيئة ويحتاج للدعوات من جانبها، فيما أكدت الأسرة إخفاء نبأ الوفاة عنها كما لم يتم إخبارها بتفاصيل تخص زوجها.

الفنانة دلال عبدالعزيز بحاجة إلى رئة صناعية؟ تعرف على التفاصيل

الفنانة دلال عبدالعزيز وآخر الشائعات

آخر الشائعات أو الأخبار غير الدقيقة كان أمس عندما نقلت مواقع إخبارية شائعة احتياج الفنانة الكبيرة لزراعة رئة، فيما زعم الموقع الإخباري أن المصدر الطبي هو من الفريق المعالج للفنانة الكبيرة وان حاجتها لزرع الرئة يأتي مع تليف كامل في رئتها الحالية.

وأكدت أسرة الفنانة دلال عبدالعزيز أن حاجتها لزراعة رئة مكان الرئة القديمة كان مجرد شائعة رافضة الأمر ورد الإعلامي رامي رضوان زوج ابنة دلال عبدالعزيز، قائلا أن تلك الشائعة غير صحيحة وغير دقيقة ولم يخرج أي تصريح من جانب الأسرة يخص هذا الشأن.

الفنانة دلال عبدالعزيز بحاجة إلى رئة صناعية؟ تعرف على التفاصيل

بينما ذكر مصدر طبي أن مثل تلك التصريحات لا تتفق مع شرف المهنة، مستبعدا ان يكون هذا التصريح صادر عن طبيب، وإنما هي اجتهادات لمحرر الموقع ربما وربما شائعة مقصودة لزيادة عدد المشاهدات والحصول على ترافيك أعلى، على حساب مرض الفنانة المشهورة.

موضوعات تهمك:

مي عمر تتصدر التريند بسبب مرضها الغامض: تفاصيل

قد يعجبك ايضا