تفاصيل العملية العسكرية التركية في ليبيا

تفاصيل العملية العسكرية التركية في ليبيا

كشفت تقارير صحفية عن تفاصيل العملية العسكرية التركية في ليبيا وذلك بعد إعلان الرئيس التركي نيته شن حملة عسكرية داعمة لحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا ضد قوات شرق ليبيا التي يقودها الجنرال المتقاعد خليفة حفتر.

وقالت وكالة بلومبرج الأمريكية في تقرير لها أن تركيا تنوي إرسال قوات برية وقوات بحرية من أجل دعم حكومة الوفاق الوطني، حيث تنضم القوات إلى دفعة مخططة من قوات سورية معارضة تابعة لأنقرة وذلك من أجل مواجهة قوات حفتر.

وأضافت الوكالة أنه في إطار الحرب بالوكالة العميقة والضخمة تسعى تركيا لإرسال قواتها البحرية لحماية العاصمة طرابلس، بينما تقوم بتدريب وتنسيق قوات رئيس الوزراء الشرعي فايز السراج.

ونقلت الوكالة معلوماتها عن مصدر تركي وصفته بالكبير، اليوم السبت، حول العملية العسكرية التركية في ليبيا المرتقبة.

وأكد المصدر التركي بالإضافة لمسؤول ليبي ثان، أنه في الوقت نفسه من المتوقع أن تعمل الجماعات التركمانية التي قاتلت إلى جانب تركيا في شمال سوريا على تعزيز قوات الحكومة الليبية الشرعية.

وكان اتفاقا أبرم بين أنقرة وطرابلس يعمل على الحفاظ وإنقاذ مليارات الدولارات التي ضاع عملية تنفيذ اتفاقاتها بسبب النزاع القائم في ليبيا منذ سنوات.

كما أبرم الطرفان اتفاقا بإعادة ترسيم الحدود البحرية لحماية حقوق ليبيا وتركيا في حقول الغاز المكتشفة حديثا في مناطق البحر المتوسط.

وبحسب المسؤول الليبي في حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، أن الحكومة في البداية كانت ترفض مثل هذا الانتشار، لكنها قبلتها بعدما تمكنت قوات خليفة حفتر التقدم عليها في طرابلس وسط الدعم القوي والكبير المقدم لحفتر من قبل الإمارات ومصر.

ويسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحسب ما أعلن إلى نشر قواته في ليبيا بعد موافقة برلمان البلاد عليها أوائل شهر يناير/ كانون الثاني من العام الجديد.

وتقول تقارير أن قرار العملية العسكرية التركية في ليبيا قد يؤدي إلى تعقد الوضع أكثر داخل ليبيا، وسط توقعات بزيادة التوترات وزيادة روسيا دعمها لقوات حفتر.

لكن تقارير أخرى تقول أن الرئيس التركي تعلم من الدرس السوري ومن المنتظر ان يفرض الحل وفق الطريقة الروسية في فرض الأمر الواقع.

موضوعات تهمك:

أردوغان يعلن الحرب على حفتر

الجيش السوداني يبرأ نفسه من تصريحات أردوغان