العراق يغلق معبر باشماخ بعد اقتحامه من آلاف الإيرانيين 

معبر باشماخ

قررت السلطات العراقية، اليوم الخميس، غلق معبر باشماخ الواقع في قضاء بنجوين بمحافظة السليمانية، شمال البلاد، بعد تعرضه للاقتحام من قبل آلاف الإيرانيين.

واقتحم آلاف الإيرانيين، في وقت سابق اليوم، الحدود العراقية، عبر معبر باشماخ، متوجهين إلى السليمانية، من أجل المشاركة في مراسم دفن شيخ الطريقة الكسنزانية، محمد عبد الكريم، الذي وافته المنية منذ أيام.

من جهته، صرح مسئول الإعلام في معبر باشماخ، مختار حاجي، بأن المعبر تم إغلاقه لمدة 24 ساعة، بناء على توجيه حكومة كردستان، بعد تسلل آلاف الأشخاص من أتباع الطريقة الكسنزانية في إيران، مما تسبب في إيقاف تام للحركة التجارية في المعبر.

وقال المتحدث باسم صحة إقليم كردستان العراق، محمد قادر، في بيان صحفي، اليوم، أنه يجب التعامل مع الدراويش القادمين من إيران على أنهم مصابون بفيروس كورونا، موضحا أنه لا يمكن السيطرة على الوضع.

وناشد قادر وزارة داخلية الإقليم بالتدخل السريع لمنع دخول الإيرانيين إلى السليمانية.. مطالبا بإعادت من دخلو البلاد إلى حيث ما أتوا، ومنع إجراء مراسم الدفن والتعزية، لأن الوضع سيصبح كارثيا.

والسبت الماضي، توفي مرشد الطريقة القادرية الكسنزانية في العراق والعالم، الشيخ محمد بن عبد الكريم الكسنزاني، عن عمر ناهز 82 عاما.

قد يهمك أيضا:

تظاهرة شيعية في العراق ضد صحيفة سعودية

الأمم المتحدة تعين ممثلة جديدة في العراق