الطيران الروسي ومجزرة جديدة في إدلب بحق المدنيين.

اعلن التلفزيون الرسمي للنظام السوري عن تصدي الدفاعات الجوية لطيران مجهول الهوية قام بقصف مواقع في المنطقة الوسطى قرب حمص وفي القنيطرة جنوب سورية وأضافت المرجح أن الطيران الذي استهدف مواقع قرب حمص والقنيطرة في الجنوب هو إسرائيلي و يأتي هذا الاستهداف في إطار التنسيق بين العدوين الإسرائيلي والتركي ردا على هزيمة عملائه من الإرهابين في الشمال السوري (حسب وصفهم)

الصور قبل لحظات لعمليات اخلاء الدفاع المدني للجرحى والمصابينالطيران الروسي ومجزرة جديدة في معرة مصرين قرب إدلب:

وكالعادة ردت الآلة الالعسكرية على عدوان الكيان الاسرائيلي باستهداف تجمعات المدنيين في إدلب  فقصفت بالمدفعية والصواريخ البعيدة المدى صباح ” اليوم الخميس 5 آذار مارس 2020″ تجمعا للنازحين في محيط بلدة معرة مصرين مما أحدث مجزرة راح ضحيتها 16 شهيدا وأكثر من 20 جريحا. فيما استمر تحليق الطيران الروسي في سماء المنطقة ينشر الرعب في صفوف المدنيين بدون أي رادع حتى اللحظة. وعلى صعيد المعارك استمرت الاشتباكات على جبهات سراقب وجبل الزاوية وريف حلب الغربي واللاذقية الشمالي.

 

درع الربيع التركية في إدلب مستمرة:

من جهتها أعلنت وزارة الدفاع التركية: أن عملية درع الربيع مستمرة من البر والجو حتى تحقيق أهدافها وخلال الأربع وعشرون ساعة الماضية تم تحييد 184 عنصر من عناصر النظام السوري  وتدمير 4 دبابات و5 مدافع و3 مضادات للدبابات و12 عربة عسكرية.

إقرأ أيضا/ي:

درع الربيع .. هل هي حرب شاملة ضد نظام الأسد؟

درع الربيع التركية تواصل النجاح في إدلب السورية

قد يعجبك ايضا