الشعب الجزائري يوافق على التعديل الدستوري

الانتخابات الجزائرية

وافق الأغلبية من الشعب الجزائري على التعديلات الدستورية، التي عرضت للاستفتاء أمس الاحد، وذلك عندما صوت 80.66 بالمائة من الناخبين بنعم للتعديلات الدستورية.

وقالت تقارير أن ما يعادل 3.355.515 ناخبا صوتوا لصالح التعديلات الدستورية وفقا للنتائج الأولية التي أعلن عنها اليوم الاثنين في العاصمة الجزائر.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن محمد شرفي رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أن عملية الاستفتاء جرت على المستوى المطلوب رغم الظروف الصحية التي تعاني منها البلاد بسبب أزمة فيروسك ورونا.

وكان شرفي قد أعلن سابقا أن نسبة المشاركة في الاستفتاء الوطني على التعديل الدستوري كانت قد بلغت 23.7 بالمائة دون احتساب 900 ألف ناخب خارج البلاد. وتعد تلك النسبة ضئيلة وأقل من المستوى في الانتخابات الرئاسية قبل عام عندما صوت 39.93 بالمائة من الناخبين.

يذكر ان الرئيس عبدالمجيد تبون كان هو صاحب مبادرة تعديل الدستور، وقد طالب الشعب من الخارج حيث يعالج من فيروس كورونا، بالتصويت على الاستفتاء بنعم للدستور المعدل لاستكمال مراحل الثورة، على حد قوله.

موضوعات تهمك:

الرئيس الجزائري يوجه رسالة للشعب قبيل التصويت

قد يعجبك ايضا