الشرطة التركية تعتقل نائب كردي بعد تجريده من منصبه

أعلنت الشرطة التركية، مساء الجمعة، اعتقال نائب في البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، عمر فاروق جيرجيرلي أوغلو بعد أن تم تجريده من عضوية البرلمان في مارس الماضي.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي أنه كان يتوقع اعتقال النائب السابق، بينما نقلت وكالة الأناضول الرسمية عن شرطة مكافحة الإرهاب تأكيدها أنها اقتادت جيرجيرلي أوغلو من منزله في أنقرة، دون مزيد من الإيضاح حول مكانه حاليا.

وكان القضاء التركي قد قرر سجن النائب السابق عامين و6 أشهر، لإدانته في نشر “دعاية إرهابية” وذلك على خلفية إعادته نشر مقال في تغريدة له عبر تويتر عام 2016 حول إمكانية السلام مع حزب العمال الكردستاني.

وأيدت محكمة الاستئناف العليا حكم الإدانة قائلة أو جيرجيرلي أوغلو كان يضفي “الشرعية على حزب العمال الكردستان”، بعد أن نشر روابط تتضمن صور مقاتلي الحزب، على حد قولها.

وواجهت الحكومة التركية انتقادات واسعة بعد أن تم تجريد النائب من منصبه، حيث اعتبرت جزء من حملة الحكومة ضد حزب الشعوب الديمقراطي المعارض، ونشطاء من الحزب وآخرين من أحزاب أخرى معارضة.

واعتبر جيرجيرلي في تصريحات تلفزيونية للتعليق على الحكم وقرار تجريده من منصبه، أن ذلك عار على تركيا وعار على حزب العدالة والتنمية الحاكم، مؤكدا أنها يعاقب على معارضة الظلم.

ويعتبر الحزب الذي ينتمي إليه النائب الموقوف هو ثالث أقوى حزب تركي على المستوى الشعبي، حيث يلاقي دعما واسعا من الأكراد لقربه الشديد منهم، فيما تشن الحكومة حملة على الحزب منذ سنوات لإدعاءات تتعلق بقربه من حزب العمال الكردستاني، فيما ينفي الحزب تلك الاتهامات، فيما تعتبر رؤيته الحرب ضد حزب العمال الكردستاني غير مفيدة، وأن الحل السياسي هو الأمثل بالنسبة لتلك الأزمة.

موضوعات تهمك:

أمريكا تنتقد نهج تركيا ضد حزب الشعوب الديمقراطي

قد يعجبك ايضا