السعودية تعقم وتطهر مساجد المشاعر المقدسة ومرافقها بالأوزون قبل توافد الحجاج

استخدمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد  السعودية تقنية (الأوزون) لتعقيم وتطهير مسجدي نمرة والمشعر الحرام والمرافق التابعة لها في منطقة المشاعر المقدسة ، وذلك ضمن إجراءاتها في تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، والقضاء على الميكروبات العالقة في الجو أو على الأسطح والأرضيات والمداخل والسجاد، ضمن الأعمال والبرامج التي تقدمها خلال موسم الحج .

وأوضح المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري أن الوزارة كلّفت شركة متخصصة في التعقيم والتطهير بالأوزون طوال موسم الحج لتوفير أقصى درجات الحماية لضيوف الرحمن وتأمين سلامتهم، لافتاً إلى أن الأعمال في التعقيم والتطهير شملت مسجدي نمرة والمشعر الحرام في مزدلفة ومرافقها، باستخدام تقنية (تك الأوزون) الذي يعد صديقاً للبيئة والإنسان ويعمل بدون مخلفات كيميائية كما يتحول إلى أوكسجين طبيعي خلال 4 ساعات.

وبين الدكتور “سالم الخامري” أن التقنية تعتمد في إنتاجه استخدام الأكسجين الطبيعي الموجود في الهواء، مضيفاً أن الوزارة أولت مساجد المشاعر المقدسة ومرافقها اهتماماً بالغاً للقضاء على هذا الوباء ، من خلال استخدام التقنيات الحديثة والمطورة التي ستسهم بمشيئة الله في كبح الوباء ، بمتابعة واهتمام من معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

الجدير بالذكر أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد أعلنت جاهزية كافة مرافقها بجميع الخدمات المقدمة لضيوف الحرمين الشريفين في المشاعر المقدسة ، وذلك عبر منظومة متكاملة من الخدمات والتسهيلات في ظل الخطة الاستثنائية للحج هذا العام، وفق “البروتوكولات” الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة .