الدبيبة يشكل غرفة عمليات عسكرية: لن نتركها للأوغاد

إيمان أمين28 أغسطس 2022آخر تحديث : منذ شهر واحد
إيمان أمين
العربمميزة
Ad Space
الدبيبة

أعلن مكتب رئيس الوحدة الوطنية المنتهية ولايته عبدالحميد الدبيبة تشكيل غرفة عمليات عسكرية للدفاع عن طرابلس في أعقاب الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منذ يوم الجمعة 26 أغسطس.

وقال المكتب في بيان له يوم السبت، أن رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة أجرى زيارة إلى غرفة العمليات حيث قام بتحية القيادات العسكرية والأمنية كلها على الجهود في مواجهة “العدوان”، وأعرب عن أسفه على الأضرار التي لحقت بالمواطنين وممتلكاتهم ومعزيًا في الضحايا الذين وقعوا جراء تلك الأحداث.

ولم يذكر البيان تفاصيل حول عمل الغرفة ومكوناتها، إلا أن القوات التابعة للحكومة في طرابلس مكونة من مليشيات مدعومة من دول إقليمية ودولية.

وقال رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبدالحميد الدبيبة خلال الزيارة أن العاصمة طرابلس تعرضت لـ”عدوان مخطط من الداخل والخارج”.

وأضاف أن زمن الانقلاب ولى ومن يريد الحكم بالبارود والنار يقول له “أنت تحلم”، وأكد أن الطريق الوحيد لحل الأزمة في ليبيا هي الانتخابات بحسب فيديو بثه على صفحته بموقع تويتر حمل عنوان “نهاية العدوان واحدة”.

وصرح الدبيبة قائلًا أنهم يتركوا ليبيا للأوغاد وأضاف أن طرابلس يدافعون عنها “بكرامة وبشرف لقد غاضهم أنها آمنة”.https://twitter.com/Dabaibahamid/status/1563619145396232192?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1563619145396232192%7Ctwgr%5Ea85fa8c2ccebbc4266ce8e1426c0e00825f51208%7Ctwcon%5Es1_c10&ref_url=https%3A%2F%2Farabic.rt.com%2Fmiddle_east%2F1385298-D984D986-D986D8AAD8B1D983-D984D98AD8A8D98AD8A7-D984D984D8A3D988D8BAD8A7D8AF-D8A7D984D8AFD8A8D98AD8A8D8A9-D98AD8B5D8AFD8B1-D8A3D985D8B1D8A7-D8A8D8AAD8B4D983D98AD984-D8BAD8B1D981D8A9-D8B9D985D984D98AD8A7D8AA-D984D984D8AFD981D8A7D8B9-D8B9D986-D8B7D8B1D8A7D8A8D984D8B3-D981D98AD8AFD98AD988%2F

من جانبه حذر المتحدث باسم الحكومة المكلفة من مجلس النواب عثمان عبدالجليل من انزلاق البلاد من جديد للحرب داعيًا المجتمع الدولي للضغط على حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة للاستماع إلى صوت العقل وتسليم السلطة في أقرب وقت.

وأكد عبدالجليل أن التجاذبات السياسية وصلت ذروتها بما يحدث في طرابلس منذ يوم الجمعة.

وتدور اشتباكات عنيفة منذ الجمعة في طرابلس بين قوات الأمن العام بقيادة عماد الطرابلسي مع اللواء 777 قتال بقيادة هيثم التاجوري قرب شارع الزاوية وباب بن غشير.

وأكد سكان من العاصمة في حديث لبوابة الوسط أن هناك تبادل كثيف لإطلاق النار بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة وسقوط قذائف على أحياء أدت لاشتعال المحال التجارية وسيارات ومنازل للمواطنين، وأدت لمقتل 23 مسلحًا و140 جريحًا بحسب وزارة صحة حكومة الدبيبة.

موضوعات تهمك:

ليبيا.. معركة بيانات بين باشاغا والدبيبة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة