الخزانة الأمريكية تحذر من العملات المشفرة

أطلقت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، تحذيرات من مخاطر العملات الرقمية وأسواقها بما في ذلك إساءة استخدام العملات المشفرة.

وقالت الوزيرة خلال اجتماع حول الابتكار في القطاع المالي أنهم يعيشون وسط انفجار في المخاطر المتعلقة بالاحتيال وغسيل الأموال وتمويل الإرهاب وخصوصية البيانات.

وأضافت أن جائحة كورونا تسببت في المزيد من الهجمات الإلكترونية الأكثر تعقيدا التي استهدفت المستشفيات والمدارس والبنوك والحكومة نفسها، مشيرة إلى أن العملات المشفرة والأصول الافتراضية واعدة لكنها استخدمت أموال تجار المخدرات عبر الانترنت وتمويل الإرهاب.

وأوضحت أنه بالعمل المشترك يمكنهم تقليل تدفق الأموال السوداء من الجريمة المنظمة والذين يمولون الإرهاب ويمكنهم بشكل أفضل مواجهة الخصوم الذين يخترقون منظماتنا أو يتدخولن في الانتخابات، على حد قولها.

ولفتت إلى أن مثل تلك التقنيات يمكن استخدامها ليس فقط لوقف تدفق أموال الجريمة المنظمة ومكافحة القراصنة ولكن أيضا لتقليل الفجوات الرقمية في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن الابتكار هو المسؤول والمنصف يمكن أن يحدث فرقا كبيرا، مضيفة أنه يجب ألا يكون الابتكار مجرد درع للحماية من اللاعبين السيئين، حيث يجب أن يكون سلما لمساعدة المزيد من الناس على الارتقاء إلى مستوى حياة أفضل.

وأوضحت خلال الاجتماع أن إقرار قانون مكافحة غسيل الأموال في ديسمبر الماضي سيسمح لوزارة الخزانة بإعادة صياغة إطار لمكافحة التمويل غير المشروع الذي لم يتغير إلى حد كبير منذ سبعينيات القرن الماضي.

موضوعات تهمك:

بيتكوين تواصل انخفاضها

قد يعجبك ايضا