الحرية والتغيير: لا تفاوض ولا شراكة مع الانقلابيين

أصدر المجلس القيادي لقوى “الحرية والتغيير” في السودان – اليوم الأحد – بياناً أعلن فيه بأنه ليس معني بأي اتفاق سياسي مع الجيش, وذلك رداً على أنباء تحدثت عن اتفاق ينص على عودة رئيس الوزراء المعزول – عبد الله حمدوك – إلى منصبه.

وقال البيان: لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية للانقلابيين, مؤكداً على ضرورة تقديم قادة الانقلاب والانتهازيين وجميع أفراد النظام “البائد” المشكلين لهذه السلطة الانقلابية الى المحاكمات الفورية.

في سياق متصل, أكد مصدر مقرب من حمدوك أنه جرى اتفاق مع الجيش في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد, ينص على عودة حمدوك إلى منصبه.

هذا وكشفت لجنة أطباء السودان المركزية عن عدد المتظاهرين الذين قتلوا برصاص قوات الأمن خلال المظاهرات التي تشهدها السودان ضد الانقلاب الذي شهدته البلاد وتنديداً بقرارات قائد الجيش في السودان – عبد الفتاح البرهان.

وأكدت اللجنة على أن عدد القتلى من المتظاهرين بلغ 40 متظاهراً, مشيرةً إلى أن عدد القتلى ارتفع – أمس – بعد إصابة متظاهر يبلغ من العمر 16 عاماً برصاصة في الرأس مما أدى إلى مقتله على الفور.

موضوعات قد تهمك:

الاتحاد الأوروبي يهدد السودان “بعواقب وخيمة”

 

 

قد يعجبك ايضا