الحرب الكلامية تحدث كارثة بين أمريكا والصين

ابراهيم سالم7 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 سنوات
ابراهيم سالم
أعمالالعالم
Ad Space
الحرب الكلامية

بعد الحرب الكلامية التي نشبت بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج، أظهرت بيانات جمركية تأثير تلك الحرب على التبادل التجاري بينهما.

وكشفت البيانات الجمركية الصينية، اليوم الخميس، عن حجم وأرقام التبادل التجاري بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية في الفترة بين يناير/ كانون الثاني هذا العام وحتى إبريل/ نيسان الحالي.

ووفقا للبيانات الجمركية الصينية فقد انخفض حجم التبادل التجاري بين بكين وواشنطن بنسبة بلغت 15.2 بالمائة في تلك الفترة، وهي النسبة الكبيرة التي يرجع خبراء سببها إلى الحرب الكلامية والتهديدات المبطنة والعلنية بين الزعيمين.

وبحسب التقرير فإن حجم التبادل التجاري بين البلدين في أول أربعة أشهر هذا العام بلع 137.06 مليار دولار أمريكي وهو ما يمثل أقل 15.2 بالمائة من الفترة ذاتها العام الماضي.

وانخفضت الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة الأمريكية في فترة الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة بلغت 18.2 بالمائة لتصل إلى 100.36 مليار دولار أمريكي، بينما اوردت الولايات المتحدة الأمريكية البضائع إلى الصين بقيمة 36.7 مليار دولار فقط، وهو ما يمثل 5.9 بالمائة أقل من نفس الفترة العام الماضي 2019.

وفي شهر إبريل الماضي بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 41.25 مليار دولار حيث أوردت الصين إلى الولايات المتحدة بضائع تجارية قيمتها 32.06 مليار دولار بينما استوردت بضائع بقيمة 9.19 مليار دولار أمريكي.

وكان حجم التداول التجاري بين الولايات المتحدة والصين على خلفية الحرب التجارية بين الاقتصادين الأكبر في العام خلال عام 2019، بنحو 541.22 مليار دولار وأقل بنسبة 14.6 بالمائة عما كان قبلها بعام أيضا.

موضوعات تهمك:

ترامب عرقل قرار الكونغرس للحد من صلاحياته العسكرية

شركة ارامكو تقترض مليارات الدولارات من 10 بنوك

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة