الجيش الفرنسي متهم بقتل مدنيين في مالي

شنت قوات الجيش الفرنسي غارة جوية على مناطق تنتشر فيها جماعة متطرفة شمال شرقي مالي ضمن عملية برخان لتحييد المسلحين وفقا لبيان الجيش.

وقال الجيش أنه صدر أوامر بذربة بعد مرحلة استخباراية وعملية سمحت بتوصيف وجود وإعادة تجميع الجماعة المسلحة المتطرفة هناك.

وأضاف أن ائتلافا متمردا في مالي زعم أن تلك الضربة قتلت ما لا يقل عن خمسة مدنيين من بينهم قصر.

وأدانت حركة تمرد الطوارق التي تسمى تنسيقية الحركات الأزوادية الضربة الجوية الفرنسية كما دعت لتحقيق دولي ضد تلك الجريمة.

ولم تكن تلك الضربة هي الأولى التي يتهم فيها جيش فرنسا بشن هجمات تتسبب في مقتل مدنيين، حيث سبق وأن اتهمت بذلك عشرات المرات كان آخرها اتهام منظمة مجتمعية الجيش الفرنسي بقتل أكثر من 10 مدنيين في عملية استهدفت بالخطأ حفل زفاف وسط مالي.

موضوعات تهمك:

فرنسا: لبنان ينهار

 

قد يعجبك ايضا