الجيش التونسي يطوق مبنى البرلمان

إيمان أمين26 يوليو 2021آخر تحديث : منذ سنتين
إيمان أمين
العرب
Ad Space
الجيش التونسي

طوقت عربات عسكرية من الجيش في تونس مبنى البرلمان بعد إعلان الرئيس قيس سعيد تجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة وتوليه تعيينها.

وشهدت العاصمة تونس إجراءات أمنية مشددة خاصة في محيط مقر البرلمان، حيث أظهرت مقاطع مصورة منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة مدرعات عسكرية وعناصر من قوات الأمن أمام مقر المؤسسة التشريعية وسط ترحيب من المحتشدين في الشوارع بتلك القرارات.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن شاهدان قولهما أن الناس تجمعوا في مكان قريب هتفوا للجيش ورددوا النشيد الوطني مع تطويق مركباته لمبنى البرلمان.

وكان الرئيس التونسي قد أصدر قرارات مساء الأحد بإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي، من منصبه وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه لافتا إلى أن تلك الإجراءات كان يجب اتخاذها قبل أشهر، في وقت اعتبر رئيس البرلمان وزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي، تلك القرارات انقلاب على الثورة والدستور.

موضوعات تهمك:

رئيس تونس يجمد البرلمان وينفرد بالسلطات كلها

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة