الجيش الأمريكي يعلن مرافقة الناقلة التي ضربت قبالة عمان

أعلن الجيش الأمريكي يوم السبت، أن قوات البحرية التابعة له ترافق ناقلة نفطية تديرها حكومة الاحتلال الإسرائيلي بعد تعرضها لهجوم أسفر عن سقوط قتيلين على متنها قبالة ساحل سلطنة عمان.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية أن حاملة الطائرات رونالد ريغان ترافق حاليا الناقلة ميرسر ستريت التي ترفع علم ليبيريا وتملكها اليابان وتعرضت للهجوم يوم الخميس.

وأضافت في بيان لها أن هناك خبراء متفجرات تابعون للبحرية على متن السفينة لضمان عدم وجود مخاطر إضافية على الطاقم وهم مستعدون لدعم أي تحقيق في الهجو، مشيرة إلى أن المؤشرات الأولية تؤكد أن الهجوم كان بطائرة مسيرة.

وكان وزير خارجية الاحتلال الصهيوني يائير لابيد قد اتهم إيران أمس الجمعة بالمسؤولية عن الهجوم الذي أودى بحياة بريطاني وروماني كانا على متن الناقلة وقال أن الأمر يتلقى ردا قاسيا منهم، مضيفا أنه بحث الأمر مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مساء يوم السبت.

وأضاف أنهم يعملون ضد “الإرهاب الإيراني” مشيرا إلى أنه يهدد الجميع وذلك بصيغة رد دولي حقيقي وفعال، لافتا إلى أن طهران تخطأ في فهم مدى التزامهم بحماية مصالحهم.

وكانت تقارير إعلامية إيرانية ناقلة بالعربية، قد أعلن في وقت سابق أن الهجوم على السفينة جاء للرد على هجوم إسرائيلي على مطار الضبعة في سوريا، دون إعلان ذلك بشكل رسمي حتى الآن.

موضوعات تهمك:

العاهل الأردني يكشف تعرضهم لهجمات بطائرات مسيرة إيرانية

قد يعجبك ايضا