كيف تصبح زوجا صالحا؟ 

التعامل الجيد مع الزوجة لإسعادها

الزوج الصالح عليه اتباع العديد من النصائح التي يمكن من خلالها أن يكسب ود زوجته، ويكسب قلبها وبالتالي يسعد معها وتسعد هي ايضا معه وفي المقال التالي سنتعرف على اهم هذه الاساليب التي ينبغي على الرجال العمل بها إسعاد زوجاتهم.

نصائح للزوج المسلم

  • إياك أن تهن زوجتك او توبخها تحت أي ظرف من الظروف فالمراة تغفر اي شئ الا الاهانه وبها وسب اهلها فالرجل المسلم عليه ان يحترم زوجته، وان يسعدها وان يجعلها ملكة في بيتها لا يهينها او يضايقها أو يزعجها علي الاطلاق.
  • الزوج ان اراد ان تحسن زوجته إليه عليه هو ايضا ان يحسن لها وان يتعامل معها بمنتهى اللين واللطف، ويتذكر ما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم في وصيته عن النساء رفقا بالقوارير.
  • كما أن الرجل عليه ان يراعي في تعامله مع زوجته أن يكون مبتسم دائما وان لا يكون عبوس الوجه أو يظهر طول الوقت امامها في منتهى الغضب فبالتالي يشعرها انها لا تملأ عينيه وأنه لا يحبها، فالابتسامة في الوجه سر الالفة والعلاقة الطيبة مع الجميع.
  • حق الزوجة عليك ان لا تفرض عليها الأشياء التي تعلم جيدا انها لا تحبه أو تفرض عليها ان تشاهد معك اي برنامج هي لا تفضله فكل هذه الأشياء اجبار الزوجه علي ما لا تحب فعليك ان توسع مداركك وأن لا تجبرها على ما لا تريده علي الاطلاق وعليك أن تكون الزوج المتحضر في كل شئ والمواكب للتغيرات التي تحيط بك دائما تنال اعجابها وحبها الشديد.
  • حذار عليك ايها الرجل ان تمد عينيك الا ما حرم الله وعليك أن تراعي وتتقي الله في نفسك وان تكون الزوج المثال الذي يحب زوجته ولا ينظر إلا لها، ولا تحلو له امرأة غيرها حتى وان كانت هذه المرأة ممثلة في التلفاز اياك ان تبدي اعجابك بها امام زوجتك فهذه الاشياء تعمل علي التأثير سلبيا على نفسية زوجتك، وتجعلها ترى أنها لا تملأ عينيك وانها ليست جميلة في عينك.
  • أكثر ما يعمل على تدمير علاقة الرجل بزوجته هي أن يثير الرجل غيرة زوجته بغيرها من النساء فالمرأة لا تحب ان تقارن بغيرها علي الاطلاق لذا فالزوج عليه ان يراعي ان لا يقارن زوجته على الاطلاق بغيرها في اي شئ، وعليه أن يعلي دائما من ثقتها في ذاتها وأن يحاول طوال الوقت يقول لها الكلام الإيجابي الذي من خلاله تتأكد المرأة أنه لا يوجد مثلها على الأرض من شدة اعجاب زوجها بها، والرجل عليه العلم أن المرأة تحب بأذنيها لذا فمن الضروري عليه الإكثار من الكلام الإيجابي معها.
  • اياك ان تعاشر زوجتك بأي عيب فيها على الاطلاق خاصة امام اهلها او اهلك وان اردت النقد عليك ان تراعي ان يكون انتقادك لها انتقادا بناء، وأن لا تكثر من الانتقاد اللاذع لزوجتك.
  • لا تتشبث بآرائك باستمرار وعليك أن تتشاور مع زوجتك في اي شئ، حيث قال الله تعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمن الرحيم(فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) صدق الله العظيم.
  • اذا كانت الزوجة لديها صفات حميدة فالزوج عليه أن يراعي أن يأخذ من صفات زوجته الجيدة وان يحاول أن يكتسب ما لديها من معلومات في اي شئ،ولا يتكبر عليها او يظهر أنه يعلم كل شئ.
  • التزم الهدوء في التعامل مع المرأة وعليك أن تراعي دائما التعامل اللين الهين معا، فقد يكون الأمر في غاية البساطة و تعقيدك وغضبك الشديد على زوجتك ينقلب الامر إلى مشكلة كبيرة لا يمكن أن تحلها أو تتخلص من عواقبها التي تؤثر على علاقتك الزوجية مع المرأة.
  • اياك ان تشعر الزوجة انها خادمة، وان دورها في الحياة أن تلبي مطالبكم وانها لا يوجد لها اي حقوق عليك لكن على الرجل الصالح أن يعلي من شأن زوجته وان يجعلها استمرار واثقه في نفسها لا تعاني من أي اضطرابات نفسية او اي نوع من المشاكل التي تجعلها تكره نفسها.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من لم يشكر الناس لم يشكر الله»، لذا فمن الضروري على الرجل ان يراعي ان يشكر زوجته على أي شئ، وان يكثر من الثناء عليها دائما فالمراة تحب الاكثار من الثناء عليها والإكثار من الرفع من شأنها حتى وان كان ما فعلته شئ بسيط للرجال.
  • ان كانت الزوجه تحاول أن تجتهد في أن تحقق نفسها، وان تكون أعلى في المستوى الثقافي والتعليمي وان تتعلم اللغات أو أن تتعلم أي شئ جديد فان هذا الامر جيد والرجل عليه أن يشجعها عليه وان لا يحبطها علي الاطلاق او يقلل من شأنها.
  • الزوجة تحب أن ينصت لها زوجها جيدا وان يكترث لما تقوله، وان يكون الزوج الذي لا يهمل زوجته او ينشغل عنها باي شئ علي الاطلاق كما انه من الضروري عليه أن يخصص يوميا وقت معين فيه يتحدث إلى زوجته، ويستمع إلى مشاكلهم وما الاشياء التي ترغب في أن تقوم بها، ويتناقشون سويا في مشاكل الأبناء فكل هذه الاشياء تعمل على توطيد الحب والألفة والعلاقة الحسنة بينهم.
  • المرأة تحتاج دائما للشعور بأنها في مأمن من أي خطر وأن زوجها هو سندها وما منها في الحياة بعد الله عز وجل.
  • لا تطمع ابدا في اي اموال خاصة زوجتك، وعليك ان تشعرها انك لا تحتاج الي اي اموال من ورثها او الاموال منها إن كانت امرأة عاملة، وأنه مكلف ان تنفق عليها وانك ميسور الحال ويمكنك ان تكفيها، فهذا الكلام يجعل المراة تزيد حبا في زوجها وتشعر معه بمنتهى الحب والامان والاحتواء والسند.
  • راعي الله في علاقتك بزوجتك، وعليك أن تكون الرجل الصالح الذي يتقي الله في زوجته ولا يقوم بعمل علاقة غير شرعية مع امرأة غيرها على الاطلاق.
  • كما أن الرجل عليه ان يكون ذكيا في التعامل مع الزوجة والموازنة في العلاقة بين الزوجة والام والاخت، وان لا يطغى جانب منهم علي الجانب الاخر علي الاطلاق فالمرأة لها التعامل بالحسنى والحقوق الشرعية التي أوجبها الله على الرجل والام لها حق البر والإحسان اليها، وكل طرف منهم ينبغي على الزوج أن يعطيه حقوقه كاملة، وحب كلا منهم لا يقارن بالآخر.
  • قال ابن عباس رضي الله عنهما: ” إني أحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي “، لذا فمن الضروري على الرجل أن يتزين لزوجته، وان لا تشم منه زوجته الا أطيب رائحة ولا ترى منه الا كل ما هو جميل ولا يظهر امامها الا بأجمل شكل ممكن.
  • الزوجة لها الحق أن تتنزه وان يكون لها وقت ترفيهي اسبوعيا على الاقل ويتركها الزوج تزور اهلها ولا يمكنها من اهلها او من أصدقائها ابدا ويعمل على تقييد حريتها.
  • لا تجعل المرأة تغار من عملك على الإطلاق، ومن الضروري عليك ان تجعل وقت العمل للعمل ووقت المنزل للمنزل وان لا تخلط بين وقت الراحة والعمل فتضايق المرأة وترى أن عملك دائما ما يشغلك عنها.
  • الزوج عليه أن يراعي الاكثار من الابتسامة الجميلة في جميع الأوقات المراة فالمراة تحب الزوج الذي يكثر من التبسم إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم «إنما النساء شقائق الرجال»و قوله: «استوصوا بالنساء خيراً» .
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دائما ما يساعد زوجاته في الأعمال المنزلية، والزوج عليه أن يشعر بزوجته خاصة ان كانت المراة متعبه او تعاني من الاجهاد الشديد فعليه أن يراعي مساعدتها حتى إن كانت المساعدة بالقدر البسيط فانها تؤثر  ايجابيا في نفسية المرأة.
  • الزوج الصالح عليه أن يتغاضى عن العيوب التي يجدها في المراة وعليه العلم جيدا انه ارتضاها زوجة له، وأنه من الضروري عليه أن يتعامل معها بمنتهى اللين والحب بل ان كانت تعاني من اي عيوب فعليه أن يحب عيوبها كما احبها.

مواضيع قد تهمك:

نصائح هامة للتخلص من قلق الإمتحانات

فوائد واستخدامات ماء الزهر

وصفات تقشير الشفاه وتفتيحها بأبسط الطرق المنزلية

كيفية التعامل مع الرجل النرجسي