التدابير الاحترازية لحماية طلاب الثانوية بمصر

أعلنت وزارة التربية والتعليم المصرية، عن التدابير الاحترازية لحماية طلاب الثانوية العامة في مصر، وذلك من عدوى فيروس كورونا المستجد، خلال الامتحانات التي باتت على الأبواب.

وقال وزير التربية والتعليم في تصريحات خلال مداخلة إعلامية على قناة صدى البلاد، أن التدابير الاحترازية لحماية طلاب الثانوية العامة في الامتحانات المرتقبة، تتكون من تسعة إجراءات صارمة للحفاظ على صحة التلاميذ من العدوى.

ويطالب الطلاب وذويهم بإلغاء الامتحانات هذا العام والاستعاضة عنها بحلول أخرى مثلما حدث في المراحل التعليمية الأخرى، لكم الوزير يتمسك بشدة بإجراء الامتحانات في موعدها المحدد دون أي تأخير.

وأوضح الوزير أن الإجراءات المتبعة لحماية الطلاب ستكون كما يلي:

أولا يتم تعقيم وتطهير اللجان قبل وبعد كل امتحان، ثانيا أن يتم وضع كبائن يتم فيها التعقيم على بوابة كل لجنة ودخول الطلاب من خلال الكبينة للتعقيم،ثالثا توزيع الكمامات والجوانتيات الطبية وواقي قدم لكل طالب قبل أن يدخل اللجنة.

رابعا يتم تنظيم الطلاب داخل اللجنة حيث يكون هناك تباعد كافي بين كل طالب وآخر بمسافة مترين، خامسا يتم إعطاء كل طالب مطهرات وكحول قبل أن يدخل إلى اللجنة،سادسا قبل الدخول يكون كل الطلاب قد تم قياس درجة الحرارة لهم، سابعا التنسيق مع وزارة الداخلية من أجل تنسيق تحركات الطلاب في اللجان.

ثامنا يتم توفير سيارات إسعاف احترازية خارج اللجان بكل منطقة، بينم تاسعا وأخيرا توفير طبيب وزائرة صحية لكل لجنة.

وأكد الوزير أن الامتحانات سيتم إجراءها يوم 21 يونيو/ حزيران الجاري، وهذا القرار نهائي ولا رجعة فيه وفقا لتصريحات الوزير.

وشدد على أن هناك تقسيم جيد للجان تم بشكل صحيح لمراعات الاجراءات الاحترازية وعدد الطلاب في اللجان التي ستتراوح بين 8 طلاب إلى 14 طالب كحد أقصى.

ولفت إلى أن هناك تصور كامل لإجراء الامتحانات، تم وضعه من أول وصول الطالب إلى التعقيم ودخول اللجنة وسيتم الإعلان عنه من خلال فيلم يتم إذاعته غدا السبت، أو الأحد بعد غد، مشيرا إلى أن هناك استثناءات موجودة للطلاب أصحاب الظروف الخاصة لدخول امتحان الدور الثاني بنفس الدرجات أو التأجيل للعام المقبل، مؤكدا أن وزارة الصحة مطمئنة للإجراءات الاحترازية المعلن عنها في ظل انتهاء أزمة كورونا والسعي للتعايش معها.

موضوعات تهمك:

موعد إعلان نتيجة الصفين الأول والثاني الثانوي

وزير التربية والتعليم يشتعل غضبه ويرسل رسائل