البنتاغون يتأهب بالدرجة القصوى

جنود أمريكيين - أرشيفية

أقدمت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون على بدء استعداداتها القصوى في درجة تأهب في حال شنت إيران هجمات انتقامية لمقتل قائدها العسكري في العراق قاسم سليماني في الهجمات الأمريكية الأخيرة التي استهدفته في مطار بغداد الدولي مع قيادات عسكرية موالية لإيران.

وقالت قناة سي إن إن الأمريكية، أن البنتاغون يركز بصورة كبيرة على تخفيف الخطر القادم من إيران في حال ردت على اغتيال الجنرال سليماني بصواريخ أمريكية.

وأضافت القناة أن وزارة الدفاع الأمريكية اتخذت إجراءات من شأنها تعزيز قوات الدفاع مشيرة إلى أن الوزارة قد تضطر إلى إرسال ما يقارب الـ305 من الأفراد الإضافيين من قبل القوات الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط خلال الأيام القليلة المقبلة، كما أنهم يتطلعون بشدة إلى عدم توقع حدوث هجمات.

وأوضحت القناة الأمريكية أن القوات الأمريكية تركز في الوقت الحالي على حماية سفاراتها ومصالحها والتأكد من أن جميع دفاعاتها على أهبة الاستعداد في حال اتخذت إيران خطوة تالية.

وأشارت إلى أنه على الرغم من التوقعات بوقوع هجمات انتقامية من قبل طهران إلا أن قادة الجيش الأمريكي أكدوا أن عملية استهداف سليماني كانت ضرورية حيث كان لديهم معلومات استخباراتية قوية تؤكد أنه يخطط لشن هجمات ضد مصالح واشنطن في المنطقة.

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية قد وافقت أمس الجمعة، على أرسال المزيد من الجنود إلى الشرق الأوسط من أجل التأهب لأية حوادث جديدة بعد العملية العسكرية الأمريكية.

وتصاعدت التوترات في المنطقة في الأيام الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران في عدة استهدافات متابدلة في العراق، وصلت ذروتها باغتيال القوات الأمريكية لقاسم سليماني.

وهددت إيران برد قاسي يشعر الولايات المتحدة بمرارة إيران في فقد قائدها العسكري.

موضوعات تهمك:

خليفة قاسم سليماني.. من الجعجاع الجديد؟

هجمات تستهدف قاعدة أمريكية في العراق والحشد الشعبي