البشير يرفض الإدلاء بمعلومات أمام النيابة بشأن انقلاب 1989 

الرئيس السوداني السابق عمر البشير

البشير يرفض الإدلاء بمعلومات أمام النيابة بشأن انقلاب 1989

رفض الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، الإدلاء بأي معلومات أمام النيابة العامة السودانية، فيما يتعلق بالانقلاب الذي وصل من خلاله إلى إلى السلطة في عام 1989.

ومثل عمر البشير، أمس الثلاثاء، أمام لجنة التحقيق بنيابة الخرطوم، للتحقيق معه بشأن انقلاب 30 يونيو عام 1989.

وذكرت صحيفة “السوداني” أن رئيس البلاد السابق، رفض الإدلاء بأي معلومات أثناء التحقيق معه بشأن “انقلاب 1989” حيث استمر التحقيق لأكثر من ساعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن البشير أبلغ المحققين بأنه “لن يدلي بأي أقوال قبل صدور قرار طعن قدمته هيئة دفاعه ضد النائب العام، الذي يمثل الخصم والحكم في آن واحد لأنه الشاكي في البلاغ”.

وقال مصدر قضائي، إن البشير وصل إلى مقر النيابة أمس الثلاثء، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وفي 13 من مايو الماضي، قدم بلاغ للنيابة السودانية  يتهم عمر البشير ومعاونيه بـ“تقويض النظام الدستوري“ على خليفة انقلاب 1989، وتم الاستماع لأقوال زعيم حزب الأمة القومي المعارض، الصادق المهدي، في 22 من يونيو الماضي.

وأُودعت الشرطة السودانية، البشير بسجن ”كوبر“ المركزي شمالي العاصمة الخرطوم، بعد عزله من منصبه  من قبل الجيش، في 11 من أبريل/ نيسان الماضي.

وأطاح الجيش السوداني بالرئيس السابق عمر البشير من منصبه في 11 أبريل الماضي، بعد احتجاجات شعبية منددة بحكمه الذي استمر 30 عاما.

قد يهمك أيضا:

النيابة السودانية تستدعي البشير للتحقيف معه بشأن انقلاب 1989

قد يعجبك ايضا