البريطانية سارة السيد تعود لبلدها بعد الإفراج عنها

قالت تقارير إنجليزية، أن البريطانية سارة السيد وهي مواطنة من ويلز عادت للمملكة المتحدة بعد أن تمت تبرئتها من تهم حيازة المخدرات وتم الإفراج عنها في الكويت.

وكانت سارة السيد البالغة من العمر 35 عاما، قد ظلت بالسجن في الكويت على الرغم من تبرأتها من تهم حيازة المخدرات قبل أكثر من شهر وفقا لموقع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي.

وكانت قد حكم عليها مارس الماضي بالسجن لعشر سنوات بعد أن أكدت الشرطة أنها عثرت على مخدرات في سيارة تقودها، وقد تم نقض الإدانة منتصف يونيو بعد قرار قاضي محكمة الاستئناف بإسقاط الدعوى لعدم كفاية الأدلة.

ووصلت سارة السيد إلى مطار هيثرو، يوم الخميس، وذلك بعد أن عاشت في الكويت منذ أن كان عمرها 17 عاما وعملت مدرسة في إحدى المدارس الابتدائية.

وقالت محامية سارة في الكويت، أنها سعيدة لأن موكلتها في طريقها أخيرا لبلدها، مشيرة إلى أن الجميع كان يساعدهها في المحكمة وفي الدائرة خلال الدفاع عنها.

موضوعات تهمك:

الكويت تتخذ إجراءات جديدة بشأن كورونا

قد يعجبك ايضا