الانتقال إلى الثورة في القيم

ينبغي شد انتباه شباب الأمة المناضلين لإحداث تغييرات كبرى بمجتمعاتهم المستقبلية

لدى العرب فوضى في مرجعيات القيم وأولوياتها والمبادئ التي تقف وراءها وفي مكانتها في كل نشاطاتنا المادية والمعنوية.

أوضح مظهر لأزمة القيم استعمال قوى التأثير والهيمنة لها في عالمنا الراهن لتقود وتغير وتحسن الحياة بمكان وتبرر الشرور والنهب والبادة والاستعباد بمكان آخر.

تبني قوى الهيمنة والعولمة عالم الغنى الفاحش الفاسق الأناني والفقر المذل باسم قيم الكفاءة والرفاهية الحسية القصوى وحريات ذاتية منغلقة غير معنية بالاجتماع البشري.

* * *

بقلم: علي محمد فخرو

* د. علي محمد فخرو سياسي ومفكر بحريني

المصدر| الشروق – القاهرة

موضوعات تهمك:

كتب مكة في بولاق

قد يعجبك ايضا