الاجتماع الاول لنساء الرقة لمناقشة اعمالهن خلال العام الماضى

عقد الاجتماع السنوي الأول لمناقشة الأعمال التي قاموا بها النساء بمدينة الرقة بعد عام من تشكيل إدارة المرأة.

وحضر الاجتماع السنوى الاول عضوات قوى الأمن الداخلي و عضوات اتحاد المرأة الشابة ،كما حضر كافة النساء العاملات في مؤسسات المدينة وإدارة المرأة بالرقة.

وفى البداية تم اختيار خمس عضوات لإدارة الاجتماع،وبعدها تم فتح باب المناقشة وبدأت بمناقشة الوضع السياسي في المنطقة.

وقالت عضوة المنسقية العامة لإدارة المرأة بالرقة صليحة العلي،الأهالي في المناطق المحتلة من تركيا، يعانون الأمرين نتيجة للممارسات اللإنسانية بحقهم، وأضافت ” التهديدات التركية الأخيرة باحتلال مناطق شمال وشرق سوريا، تهدف لفك النسيج الاجتماعي وإفشال مبدأ الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب الذي ترسخ في المنطقة.
ومنذ اندلاع الأزمة في سوريا التي مر عليها سبع سنوات، لا تزال سوريا دائرة الحرب وصراع للقوى الرأسمالية التي تود فرض هيمنتها وتحقيق مصالحها.

كما تحدثت مريم العبو المسؤولة في إدارة المرأة في الرقة عن وضع المرأة قبل تحريرها من المرتزقة ،وما حققته المرأة من انجازات بعد عام من تحريرهن من المرتزقة، لافتةً بأن المرأة كانت تعيش حالة من الرعب والخوف، نتيجة تجريدها من كافة حقوقها.

ونوهت مريم بأن النساء الرقاويات خطون خطوات مبهرة بعد عام من تحريرهن من الظلم والسواد الذي فرض عليهن.

كما قامت زهرة المرعي عضوة مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني بتقديم تقرير عام كامل عن فعاليات المرأة في المدينة، حيث جاء في التقرير بأنه تم افتتاح 256 كومين و15 مجلس للمرأة في الرقة، كما تم تفعيل العديد من المشاريع التي تقوي من اقتصاد المرأة، ناهيك عن ترسيخ تنظيم المرأة من خلال التحاقها بالدورات التدريبية في أكاديمية المرأة السورية.

وفي النهاية تم وضع خطة عمل من قبل إدارة المرأة للعمل عليها، خلال العام المقبل، ومن أهم المخططات التي سوف يتم العمل عليها ،هو عقد كونفرانس للمرأة سينبثق عنه وضع نظام داخلي خاص بالمرأة وتطوير دور المرأة بشكل أكثر في المجال الاقتصادي.

قد يعجبك ايضا