الائتلاف الحاكم في بولندا ينهار

انهار الائتلاف الحاكم في بولندا مع انسحاب أحد الأحزاب الثلاثة الحاكمة في البلاد من الائتلاف المحافظ القومي، يوم الثلاثاء، على خلفية إقالة رئيس الوزراء زعيم الحزب من منصبه.

وقال جاروسلاف جوين رئيس حزب الوفاق أحد التشكيلات الثلاث للائتلاف الذي يقوده حزب القانون والعدالة أنهم يتركون الحكومة ورأسهم مرفوع واستقالته تلك هي نهاية اليمين المتحد وانهيارا للتحالف.

وتأتي تلك التطورات على خلفية إقالة رئيس الوزراء البولندي، لرئيس حزب الوفاق من منصبه كنائب لرئيس الوزراء.

وأضاف جوين أنه علم بإقالته من وسائل الإعلام بعد أن أعلن المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر ذلك في مؤتمر صحفي.

وكان المتحدث باسم الحكومة قد برر قرار الإقالة بعدم تقدم جوين بشكل كاف في إجراءات إصلاح اقتصادي، لكن جوين يرى أن هذا الإصلاح الاقتصادي سيؤثر بشكل أساسي في الطبقة الوسطى.

وقال للصحافيين أعلنا أن اليمين المتحد لن يرفع الضرائب ومع ذلك فإن مشروع القانون الضريبي الذي قدمه مؤخرا رئيس الوزراء يعني زيادة كبيرة في الضرائب ليس فقط على المقاولين ولكن على الطبقة الوسطى كلها.

موضوعات تهمك:

بولندا تهاجم قرار بايدن بشأن “السيل الشمالي-2”

قد يعجبك ايضا