الإمارات تلغي القيود على الفعاليات والأنشطة

قررت الإمارات إلغاء القيود على الطاقة الاستيعابية على كافة الأنشطة والفعاليات في مختلف المرافق الاقتصادية والسياحية والترفيهية وسط انخفضا في مؤشرات الوضع الوبائي لفيروس كورونا.

وأكدت حكومة الإمارات خلال الإحاطة الإعلامية الدورية للتعريف بآخر المستجدات والحالات التي ترتبط بفيروس كورونا المستجد، انخفاض مؤشرات الوضع الوبائي لفيروس كورونا، معلنة عن إلغاء القيود على الطاقة الاستيعابية وبتدرج على كافة الأنشطة والفعاليات في مختلف المرافق الاقتصادية والسياحية والترفيهية ومراكز التسوق ووسائل النقل للوصول إلى أقصاها بحلول منتصف فبراير الجاري.

وقد تقرر رفع الطاقة الاستيعابية القصوى للمناسبات الاجتماعية المتمثلة في حفلات الأعراس والعزاء وبترك تحديد الأرقام والنسب لها للمستوى المحلي في كل إمارة، بالإضافة إلى تقليل المسافة الآمنة بين المصلين في المساجد ودور العبادة لمسافة المتر الواحد.

وأكدت المتحدثة الرسمية باسم القطاع الصحي في الدولة الدكتورة فريدة الحوسني، أن الدولة وضعت خططا وبرامج تعتمد على الحقائق العلمية وتتبع تطور الفيروس عالميا وذلك لضمان توفير البيئة الصحية والوقائية الآمنة لجميع أفراد المجتمع.

وأشارت إلى ان نسبة الحاصلين على الجرعة الأولى من إجمالي السكان وصلت إلى 100 بالمائة فيما بلغت نسبة متلقي جرعتي لقاح 94.75 بالمائة من إجمالي إحصاء السكان المعتمد.

موضوعات تهمك:

واشنطن تعتزم إرسال مقاتلات “F-22” إلى الإمارات

قد يعجبك ايضا