الأمير حمزة بن الحسين الذي يخضع لإقامة جبرية: تعرف عليه

تصدر اسم الأمير حمزة بن الحسين ولي عهد الأردن السابق حديث مواقع التواصل الاجتماعي والمجتمع الأردني، وذلك بعد المقطع المصور له الذي نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي يهاجم فيه السلطات الأردنية وعلى رأسها عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني، متحدثا عن الفساد وتدمير البلاد، وفي الوقت ذاته يرفض اتهامه بالمشاركة في مؤامرة، بعد أن تم وضعه قيد الإقامة الجبرية في منزله.

الأمير حمزة بن الحسين

وثار لغطا كبيرا حول شخص الأمير حمزة بن الحسين كما انتشرت معلومات خاطئة عنه، لذلك نقدم إليكم التفاصيل حول من هو الأمير الذي يخضع للإقامة الجبرية ويتهم بمحاولة انقلاب ضد ملك الأردن.

من هو الأمير حمزة بن الحسين الذي أخضع للإقامة جبرا؟

الأمير حمزة من مواليد العاصمة الأردنية عمان في 29 مارس عام 1980، وهو الابن الأكبر للملك الراحل الحسين من زوجته الرابعة الملكة نور الحسين والأخ غير الشقيق لملك الأردن الحالي عبدالله الثاني، وقد تولى الأمير حمزة بن الحسين ولاية العهد في المملكة الأردنية في الفترة ما بين 7 فبراير عام 1999 و28 نوفمبر عام 2004، كما كان يعمل ضابطا سابق في الجيش الأردني.

الأمير حمزة بن الحسين

تم إعفائه من منصبه كولي عهد للأردن وفقا لرسالة من الملك عبدالله الثاني بن الحسين، زاعما أن هذا المنصب شرفي ويقيد حركته ويحد من إمكانية تكليفه ببعض المهام ويحول بينه وبين تحمل بعض المسؤوليات، زاعما انه يجعله أكثر حرية وقدرة على الحركة والعمل والقيام بأية مهمات أو مسؤوليات بجانب إخوانه من أبناء الحسين وأفراد الأسرة الهاشمية، وبعدها بعدة سنوات وتحديدا في 2009 عين الملك الأردني نجله الحسين كوليا للعهد.

الأمير حمزة بن الحسين

تزوج ولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين من نور بنت عاصم بن عبدالله الأول وأنجب منها الأميرة هيا قبل أن يتم الانفصال بينهما في سبتمبر عام 2009، كما تزوج من الأميرة بسمة محمود العتوم وأنجب منها الأميرة زين والأميرة نور والأميرة بديعة والأميرة نفسية والأمير حسين.

الأمير حمزة بن الحسين

قالت تقارير رسمية في وقت سابق أن الأميرة حمزة بن الحسين، ناب عن العاهل الأردني في عدة مناسبات ومهام، داخل وخارج المملكة كما ترأس اللجنة الملكية الاستشارية لقطاع الطاقة والرئاسة الفخرية لاتحاد كرة السلة المحلي، كما أعلن عن نبأ اعتقاله من قبل السلطات الأردنية و20 آخرين بتهمة “تهديد استقرار البلاد”، أو كما روا نشطاء انه حاول تنفيذ محاولة انقلاب ضد العاهل الأردني، إلا ان وكالة الأنباء الرسمية في وقت لاحق نفت اعتقاله، وقال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي أن الأمير حمزة بن الحسين يخضع حاليا للإقامة الجبرية فقط، وقال أن ولي العهد السابق طلب منه التوقف عن أي تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن البلاد، على حد قوله.

موضوعات تهمك:

الأمير حمزة بن الحسين يروي تفاصيل احتجازه: كافة التفاصيل

قد يعجبك ايضا