“الأمن الجماعي” تعتزم إجراء مناورات قرب أفغانستان

“الأمن الجماعي” تعتزم إجراء مناورات قرب أفغانستان

أعلنت البلدان المنضمة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي أنها تعتزم إجراء مناورات عسكرية مشتركة في طاجيكستان بالقرب من الحدود الأفغانية.

وقال الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي, ستانيسلاف زاس: إن تغير السلطة في أفغانستان يؤثر بشكل جدي على الوضع الأمني لبلدان منظمة معاهدة الأمن الجماعي وخاصة على الحدود بين أفغانستان وطاجيكستان.

وأشار إلى أن قوات الأمن في طاجيكستان تسيطر بشكل كامل على الحدود ولا داعي لتدخل قوات المنظمة في الوقت الحالي.

هذا وتمكنت حركة “طالبان” من اقتحام العاصمة الأفغانية “كابل” والسيطرة على القصر الرئاسي والعديد من الدوائر الحكومية, وذلك بعد معارك عنيفة مع القوات الحكومية انتهت بفرار عناصر الحكومة والمقاتلين الموالين لها.

وكان الرئيس الأفغاني, أشرف غني, قد استقال بشكل رسمي وهرب إلى طاجيكستان, وذلك بعد محاصرة حركة “طالبان” للعاصمة الأفغانية “كابل”.

يشار إلى أن الرئيس الأفغاني هرب ومعه كميات كبيرة من الأموال والتي ترك قسماً منها في المطار لأنها لم تتسع معه في الطائرة.

موضوعات قد تهمك:

مسؤول: معظم الدبلوماسيين الغربيين غادروا كابل

وزير الدفاع الأفغاني: اللعنة على أشرف غني

 

قد يعجبك ايضا