الأمم المتحدة تعلق على تصريحات السيسي عن ليبيا

علقت الأمم المتحدة على تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حول التدخل العسكري المباشر للجيش المصري في ليبيا.

وقال مسؤول أممي في تصريحات للصحفيين تعليقا على تصريحات السيسي أن آخر ما تحتاج إليه ليبيا هو المزيد من الاقتتال.

وأضاف ستيفان دوجاريك المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غويتريتش، أنه بات من الواضح أن آخر ما تحتاج إليه ليبيا هو المزيد من القتال والمزيد من التعبئة العسكرية والمزيد من نقل الأسلحة والمزيد من نقل المقاتلين الأجانب والمرتزقة إلى أراضيها.

وأوضح أن هناك شعور أممي بالقلق، إزاء استمرار التعبئة العسكرية وسط ليبيا وخاصة في مدينة سرت ونقل الأسلحة من الخارج، واستمرار تجنيد المرتزقة وجميع الانتهاكات الصارخة لحظر تزويد ليبيا بالسلاح.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد أعلن يوم السبت الماضي في كلمة له خلال تفقده المنطقة العسكرية الغربية قرب الحدود مع ليبيا، أن التدخلات الأجنبية تسببت في زيادة العنف والإرهاب بليبيا.

ولوح الرئيس بالتدخل العسكري المباشر من قبل مصر لدعم قوات حفتر ضد قوات حكومة الوفاق الوطني (معترف بها دوليا)، إذا ما تخطت القوات الحكومية حدود سرت باتجاه حقول النفط.

واوضح أن التدخل العسكري المصري باتت تتوفر له الشرعية الدولية كاملة.

موضوعات تهمك:

مستشار السيسي يتحدث عن سبب التحركات في أزمة ليبيا

الحوثي يحذر مصر من التدخل المباشر في ليبيا

قد يعجبك ايضا