الأسماء المصرية ترفض القطيعة مع الثقافة الوطنية

الأسماء المصرية ترفض القطيعة مع الثقافة الوطنية

لقد لعبت الثقافة الشعبية بجذورها الممتدة باتساع من قلب جوهر حياة الوطن دورها التاريخى والحيوى فى مقاومة التغريب وإحداث القطيعة مع التراث والمورثات الوطنية وتوظيف القطيعة لصالح تبنى سلوكيات ونماذج الثقافة الغربية ولصالح المصالح الغربية فى تفكيك وتفتيت وتضييع الثقافة الوطنية وفى مواجهة سيطرة ومقاومة مصالح النخب الحاكمة وهيمنتها والحفاظ على الخصوصيات الوطنية التى تحافظ على وحدة الوطن ، ومهما تميزت بالتلقائية والشفاهية فإن هذه التلقائية والشفاهية تنطلق من روح المقاومة للواقع ومواجهة تحديات الواقع التى يقابلها المواطن وكما تعتمد على الإطار المرجعى المصرى الذى يجمع ويوحد العقلية المعرفية للشعب المصرى ولتصير تعبيرا عن الوجدان الجمعى الشعبى المصرى للمجتمع المصرى.

ولم يضم أغلب الباحثين والمفكرين الأسماء باعتبارها بنية تعبر عن الثقافة عامة والثقافة الشعبية المتداولة بل والأكثر تداولا واندماجا فى المجتمع وتعريفا بهوية الفرد وإيماناته وآماله وبل تعبر تبنيها عن التحولات الثقافية التى يشهدها المجتمع مع فاعليات العولمة والتواصل الاجتماعى والثقافى العالمى ومما ينتج عنه من دمج عناصر ثقافية جديدة مع عناصر الثقافة الوطنية إلا أن الأسماء المصرية عبرت عن رفض القطيعة مع الثقافة الوطنية وحافظت على استمراريتها ولم تفلح محاولات محو الثقافة الشعبية من خلال عمليات العولمة وعوامل التحديث المستهدفة وعمليات تسيس الثقافة الشعبية من أجل إعادة صياغة تركيبة الثقافة الشعبية بل تمكنت الثقافة الشعبية من صهرها فى تركيبتها وإضفاء الماهية المصرية عليها لتصبح جزءا منها ولتصير الأسماء المصرية كفاعلية دينامية تمثل الثقافة الشعبية شكلا من أشكال تعبير عن القيم والمعايير والعادات والتقاليد والعلاقات الاجتماعية بكل تنوعاتها وعن المعارف وكنماذج سلوكية وتعبيرية وشعورية ، ولتشكل الأسماء بما تحتويه من مهارة لفظية كلية المضمون والمرجعية والتداول والتركيب والمقصد والاتجاه والنطق والحركة وحتى باستخدام أداة التعريف (ال)، آلية حركة دينامية ومتراكمة لتعبر عن تفاعلها مع حركة الواقع لتشكل صورة معبرة بقوة عن اللحظة المصرية الحاضرة الآنية والمستمرة بتاريخها السحيق بعلاقاته وعناصره وعملياته المعقدة الأنساق والمتشابكة النظم والمتداخلة الإشارات والمشتعلة الأمل والتطلعات والهواجس ومقاومة المخاوف والواقع وكثيرا ما تفرض الحالة الأنسانية الآنية التى يمر بها المصرى أسماء مبتكرة لأول مرة فقد سمى أحد المواطنين فى إحدى قرى المحلة إبنته “كانداليه” وتعنى لماذا كان هذا.

وعلى الرغم من إمكانية تصنيف الأسماء والألقاب طبقا لمحتواها ومع قوة إنتشارها أومحدوديتها أو ندرتها أو التوقف عن تسميتها آنيا، وعموميتها أوخصوصيتها إلا أنها تتمتع وتتميز بالتداخل فيما بين هذه التصنيفات وبما يعنى أن مرجعيتها الشعبية متعددة ومتداخلة ولا يمكن بأية حالة قصرها على تصنيف واحد فقط وحسب، وفيما يلى أبرز هذه التصنيفات وعلى سبيل المثال لا الحصر، ومع وضع إعتبار موضوعية التداخل فيما بينها كحقيقة إجتماعية مؤكدة:

وفيما يلى أبرز هذه التصنيفات وعلى سبيل المثال لا الحصر، ومع وضع إعتبار موضوعية التداخل فيما بينها كحقيقة إجتماعية مؤكدة:

1- الانتماء والمرجعية العقائدية: السنى والحسينى والمهدى والمحمدى.

2- الانتماء المهني: السقا والبنا والطباخة والقبانى والطحان والنقاش.

3- الانتماء والمرجعية الطبقية والوظيفية: القاضى والعسكرى ووالى والجندى

4- التعبير عن الحالة الاجتماعية والتوصيفية: السعدنى والجميلى والبهى والعاجز.

5- الانتماء لمصر وللمدن والقرى المصرية كمرجعية جغرافية وديموجرافية: المصرى والحضرى والريفى والمدنى والقليوبى والاسكندرانى والاسيوطى.

6- الانتماء للأصول العربية والغير مصرية: السعودى والهندى وهندى والحلبى.

7- التعبير عن الإرتباط بالأدوات: مطحنة وحدوة وشيشة والشال وفانوس.

8- الانتماء للشهور والأيام والأماكن والمناسبات الدينية: رمضان ورجب وعرفات.

9- التعبير عن الحالة والصفة من الأمل والتطلع إلى الحزن: زينه وراجح وـــ مصباح وـــ نور وـــ قنديل وـــ عقل وـــ  ثائرة وـــ الغندور وـــ فريح وـــ عيد

10 ـــ التعبير عن الأسماء الدينية مثل الأولياء والأنبياء والقديسين والصحابة والملائكة: ومحمد وأحمد وعبد النبى وعيسى وموسى وداود وبطرس ومرقص ولوقا ومتى ويوحنا وإسطافانوس وعلى.

11 ــ التعبير المتنوع عن القوة والسلطة: الإمام وإمام والباسل والشريف والأمير  والخليفة والوزير والشيخ والحكيم والعمدة والوكيل وفرعون وسلطان وسيدهم والسيد.

12-التعبير الارتباط بالحيوانات والطيور والكائنات وما تعنيه من صفات ومهنة: حيدر والبغل والحلوف والفار والفيل والجمل والطور والطيرى والبقرى.

13- التعبير عن الارتباط بالأرض والسماء ومحتوياتهما ومكوناتهما وجغرافياتهما: زلط وحجر والرملى والترابى والجبالى والجبلى والبحراوى  والنيلى والصيفى والربيعى والسودة والأبيض والبمبى وجنينه وبيداء ونجم.

14- ارتباط الحياتى بالأكلات والفواكه والخضروات وبادوارها الوظيفية:بصل وسمك وملوخية وكشك ولبن والقرع وعجوة وحلاوة والمر وقشطة.

15- التعبير عن الإرتباط وصولا إلى قوة المعنى أوالشجاعة والتفضيل والمبالغة والحالة وللتوصيف لفاعليات الحياة وآلياتها: أبو سمرة وأبو خضرة وأبو وردة وأبو زهرة وأبوسعدة وأبوقمر وأبو النور وأبوالعلا وأبوالعز وأبوالخير وأبو العزم وأبوالفتوح وأبوالنصر وأبو مالك وأبو آدم وأبو باشا وأبوطويله وأبوسريع وأبوالحسن وأبوالمكارم وأبوالعيش وأبوالعزايم وأبوطاقة وأبوالسباع وأبوظريفة وأبوالعمايم وأبوالدهب.

16  أسماء متنوعة الارتباط بأصول أجنبية عربية وغير عربية: وزنفل  وفرهود ومدبولى ولاشين وسركيس والملوانى والدالى والشريعى والألفى والعمرى ومادلين.

17 ـــ التقارب الاجتماعى والعائلى من خلال تخريجات الأسماء ولتحقيق المعانى والحالة والأمانى المستهدفة والعاطفية: نصر ونصرية ونصرة ونصير ونصار ومنصور وعبد الناصر وأبوالنصر وناصر.

18- الإرتباط بالألوان وما تحمله من دلالات: الأحمر والأسمر والأسود والسماوى والأبيض والأزرق واالأخضر والكحلى والزرقانى وأرجوان.

19- الأسماء الفرعونية وأصولها الفرعونية وتطوراتها: مينا وإيزيس ونفرتيتى وحورس وسمارا ورومانا وداليا وغادا ولاميا ونوارا ومليكا وتريزا

20- الانتماء القرائبى والقبائلى وللعائلات القبائلية: سليم وهلال والهلالى والعقيلى وجذام وعبيد وعزام والعابد وجبر وعلوش والعبسوى وأبو المساكين وأبو عامر وأبو كريشة وأبو زامل وريان والرميحى والهوارى.

21 – أسماء تجمع بين الرجال والنساء ومنها ما هو متوحدة النطق وتغيراتهما للتمييز: عصمة وعصمت وعفة وعفت وحكمة وحكمت و حشمة وحشمت ونور وجمال وإسلام وجلاء ورجاء وـصفاء ونوال وجهاد وكوثر.

22- الارتباط بالعمل فى الخارج والهجرة خارج البلاد مثل الأسماء الخليجية التى انتقـت الى المصـريين الذين يعيشـون ويعملون فى منطقة الخليج: أسماء البنات وهى: دانه وهيا وهلا وخلود وغيداء ورويدا، ومن أسماء البنين: جاسم وقاسم وسلطان وسلمان وتميم وفهد وراشد وسعود وخليفة وبدر وفيصل.

23- الأسماء المركبة للتعبير عن الارتباط بقوة المعنى والدلالة والعائلة والارتباط المتنوع والمركب: أحمد كامل ومحمد كريم ومصطفى كامل ومحمد أمين وأحمد عيد.

24- الارتباط بالزعماء الوطنيين والأسر الحاكمة وكبار رجال السلطة والحكم فى مصر: عباس وسعد ومصطفى ومكرم وهدى وصفية وفؤاد وفاروق وفريال وفوزية وناصر وجمال ونجيب وجيهان والسادات وعرابي والعرابى.

25- أسماء تجمع بين الديانات: عدس وسموحة وماهر ويوسف وغالى وداود وكاميليا ومنير وحبيب وهارون والهارونى ونسيم ومنير وكارمن ودلال وناجى ونجوى وإبراهيم ومراد ويعقوب وحسنى وإلبرت.

26- أسماء نادرة ومتوقفة عن التسمية: عبد الباعث وهنومة ومسعدة عنتر وعبد المسيح وبخيته وبخيت ومبروك وشلضوم ومزيكا وزوبع وشبيرو والعكروت.

27- الجمع بين الألقاب بتنوعاتها المتعددة: والعراقى فرهود وعسران أبو عمة والسباعى علوان وقبارى البدرى والزغبى هدهود وقرقور الدريدى والغريب الدرينى وصميدة الفرجانى والجوهرى سراج الدين ونخلة المواردي والعراقي خريصه والشربيني الباز والزير البرماوى والفاروق البسيونى وسليم الحويطى والعلاوى مطاوع والحسينى الخولى والشربينى المهندس وبواب عجلان الزناتي.

موضوعات تهمك:

الأسماء الشعبية تعبر عن العقلية المصرية وممارساتها

الأسماء المصرية ثقافة ممتدة عميقة وواسعة