اغلاق استاد  الاسماعيلية يربك حسابات اتحاد الكرة المصري

اغلاق استاد  الاسماعيلية يربك حسابات اتحاد الكرة المصري
طلبت اللجنة المنظمة لبطولة أمم إفريقيا 2019، إغلاق عدد من الملاعب المستضيفة للمباريات مما ادى لارباك حسابات الاتحاد المصري لكرة القدم
و قام اتحاد الكرة بمخاطبة وزارة الرياضة المحلية ، لمعرفة موعد إغلاق الملاعب، خاصةً في ظل ضغط مباريات الدوري

اقرأ/ي ايضا : تراجع معدلات انفاق اندية الدوري الانجليزي لكرة القدم 

و رغم ان البطولة ستقام في الصيف و بالتحديد بداية من شهر يونيو الا ان اللجنة طلبت تسليمه اليه قبل ثلاثة اشهر من الانطلاق مما يعني انه لابد من تسليم الملعب الان و تتركز الانظار على استاد الاسماعيلية و يؤكد المسئولون عن اتحاد الكرة المصري ان إغلاق استاد الإسماعيلية، لفترة تزيد عن شهر قبل البطولة، سيتسبب في إرباك المسابقة المحلية

اقرأ/ي ايضا : عامر حسين يهدد ويصر على عدم اجراء اي تغييرات

وترغب اللجنة المنظمة في إغلاق ملعب الإسماعيلية، لمدة ثلاثة أشهر على الأقل، خاصةً أن التقرير الفني أكد احتياج الملعب، لإصلاحات كبيرة متعلقة بدخول الجماهير، وغرف الملابس، و دورات المياة، بجانب أرضيته التي يجب تغييرها او زراعتها مجددا بالكامل
ويستضيف هذا الملعب جميع مباريات فريقي الإسماعيلي والمصري، في ظل عدم وجود بديل بنفس المحافظة و في ضوء نقل جميع مباريات النادي المصري من بورسعيد مدينته الى اقرب مكان بسبب احداث ملعب بورسعيد عام 2011

اقرأ/ي ايضا : تعطل انتقال شيكابالا للمصري ومنصات: ادعم شيكابلا

كما سيتم إغلاق عدد آخر من الملاعب دون مشاكل، مثل ملعب بورسعيد، الذي لا تقام عليه مباريات محلية، بجانب استاد الإسكندرية، لوجود ملعبي برج العرب والمكس بنفس المحافظة .
وينطبق نفس الأمر على ملعب القاهرة الدولي ، الذي لا يستضيف أي مباريات حاليًا .
كما سيتم نقل مباريات فريق بتروجيت الذي تقام عليه مبارياته المحلية رغم مقره القاهرة من ملعب السويس، إلى ملعب الجيش، وبالتالي لا توجد أزمة في إغلاق الأول