اغتيال قيادي تنظيم جهادي بإدلب قضى 12 عاما في إيران ..مالسر؟

طائرة مسيرة تقتل قياديا في تنظيم حراس الدين بإدلب

طائرة مسيرة استهدفت قيادي في تنظيم حراس الدين المنطوي تحت عباءة تنظيم القاعدة أبو القسام الأردني القيادي الذي راح ضحية الهجوم يعتبر من مؤسسي حراس الدين وهو من الأوائل الذين انشقوا عن جبهة النصرة عندما تحولت إلى مايعرف بهيئة تحرير الشام وأعلنت فك ارتباطها بتظيم القاعدة .. هذا النوع من العمليات النوعية الذي يستهدف قياديين في التنظيمات الجهادية المتطرفة في إدلب تكرر أكثر من مرة ويعتقد أن هذا النوع من الطائرات يتبع لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية التي سبق لها أن قامت بعمليات مشابهه في مناطق مختلفة من سوريا أضخمها عملية اغتيال أبو بكر البغدادي في منطقة باريشا شمال غرب المدينة في أواخر تشرين أول من العام الفائت. وأفاد ناشطون أن القيادي في تنظيم حراس الدين المعروف باسم أبو القسام  الأردني قتل أول أمس الأحد 14 حزيران يونيو 2020 جراء صاروخ أطلقته طائرة مسيرة على سيارته الخاصة أثناء تواجده في محيط المدينة بمهمة سرية. وأكدوا أن السيارة المستهدفة كان يتواجد بها شخصان قتل أحدهم على الفور وهو أبو القسام فيما نجا الآخر وهو سوري الجنسية من مدينة حمص بعد أن أصيب بجروح خطرة أدت إلى قطع أحد أطرافه. وكشف قيادي في تنظيم حراس الدين أن “أبو القسام” هو خالد مصطفى خليفة العاروري أردني الجنسية ويبلغ من العمر 53 عاما من أصول فلسطينية ومن مدينة رام الله تحديدا ويعتبر من المؤسسين لتنظيم الحراس .. بعد أن آثر ومجموعة أخرى البقاء على مبايعة تنظيم القاعدة ورفضوا خطوة هيئة تحرير الشام التي أعلنت انشقاقها عن القاعدة قبل عامين.

12 عاما في ايران قبل أن يظهر في سوريا

والجدير من الذكر أن “أبو القسام” بقي معتقلا في إيران قرابة 12 عام ومن ثم أطلق سراحه أواخر عام 2014 بالتزامن مع ظهور عدة تنظيمات جهادية في سوريا  .. وقد ظهر لأول مرة في سوريا في شهر أيلول / سبتمبر من العام 2015 كقيادي في جبهة النصرة التي انشق عنها لاحقا ليساهم في تأسيس تنظيم حراس الدين الذي بايع القاعدة علنا ورفض خطوة هيئة تحرير الشام القاضية بالانشقاق عن التنظيم العالمي ” القاعدة”

موضوعات تهمك:

قتلى وجرحى أتراك في إدلب

قوامها 70 ألف مقاتل.. ما هي القوة التي تدافع عن إدلب؟

أميركا تحذر من عواقب سيطرة تحرير الشام على ادلب

قد يعجبك ايضا