اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني

أعلنت إيران صباح اليوم السبت، اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني في العاصمة السورية دمشق التي تسيطر عليها إيران ومليشياتها، وذلك ضمن إجراءات دعمها لنظام بشار الأسد.

وقالت إيران اليوم، انه تم اغتيال قيادي في الحرس الثوري الإيراني في دمشق وذلك مساء أمس الجمعة.

وأضافت بحسب ما نشرت وكالة فارس الإيرانية للأنباء أنه تم اغتيال العميد فرهاد دبيريان في منطقة السيدة زينت في العاصمة السورية دمشق.

وأشارت إلى أن القتيل كان يعمل مسؤولا عن المنطقة المذكورة في دمشق ومسؤولا عن قيادة العمليات العسكرية في مدينة تدمر السورية أثناء المعارك النظامية في المدينة وقتها، ليتولى مسؤولية المنطقة التي تحتلها المليشيات الإيرانية لدعم بقاء نظام الأسد.

وأوضحت أنه تم اغتيال ديبريان بشكل مؤكد، لكن دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول اغتياله وأسبابها والمسؤولين عن تلك العملية.

وتشن إيران ومليشياتها الإرهابية حملة عسكرية إلى جانب الاحتلال الروسي لدعم نظام الأسد للبقاء بعد أن صارع البقاء بعد الثورة السورية عام 2012.

ونفذت المليشيات الإيرانية التابعة مباشرة للحرس الثوري الإيراني جرائم إرهابية عدة بحق الشعب السوري بداية من تواجدها لدعم نظام بشار الأسد، وحتى محاصرة مناطق مدنية ومنع الطعام عن النازحين في مخيمات اللجوء جراء جرائم أخرى ارتبكتها بحق مناطقهم.

وتقول إيران أنها تتواجد في سوريا بدعوة نظام بشار الأسد كما تقول روسيا ذلك أيضا.

وعادة ما تتقلي المليشيات الإيرانية في سوريا ضربات جوية صهيونية دون رد صريح على تلك الهجمات، مكتفية بالتهديدات.

موضوعات تهمك:

المقاومة الفلسطينية ترد ودمشق تقف مكتوفة الأيدي

حصيلة خسائر قصف الاحتلال دمشق

قد يعجبك ايضا