اعصار ايتا يجتاح نيكارغوا بقسوة

قالت تقارير صحفية، أن الاعصار ايتا أحد أقوى العواصف التي هبت على أمريكا الوسطى منذ سنوات، اجتاح نيكارغوا اليوم الثلاثاء، في إحدى أكثر المناطق في البلا دفقرا على ساحلها المطل على الكاريبي، مما تسبب إمطار غزيرة مما اخاف السكان من فيضانات مدمرة.

ونقلت تقارير عن رئيس وكالة إدارة الكوارث جوييرمو جونزاليس في مؤتمر صحفي أن إيتا اجتاح منطقة من الشاطئ بالقرب من ميناء بورتو كابتاس وأطاح بأسطح المنازل كما أسقط الأشجار وأعمدة الإنارة وتسبب في فيضانات بالمنطقة.

وأوضح المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن العاصمة إيتا هي إعصار شديد الخطورة من الدرجة الرابعة على مقياس سفير سيمبسون المكون من خمس درجات أثارت رياحا كارثية على المنطقة.

ولفت المركز إلى أنه قبل وقت قصير من إعلان حكومة نيكارغوا عن وصول العاصفة إيتا يثير رياحا مستمرة بسرعة 233 كيلومترا في الساعة.

ويسكن نيكاراغوا السكان الأصليون والموجودة في طريق إيتا مباشرة واحدة من أفقر مناطق نيكاراغوا، ويعيش الكثير من سكان المنطقة في بيوت مصنوعة من الخشب لا يمكنها الصمود أمام العواصف.

وكانت رويترز قد اكدت أمس أن الكهرباء انقطعت بشكل تام في بورتو كابيتاس وان الملاجئ المعدة من قبل الحكومة وصلت للطاقة القصوى.

وتم إجلاء خلال اليوم الماضي 30 ألف أسرة على الأقل تضم صيادين يعيشون في أكثر القرى خطورة على ساحل المحيط الأطلسي.

موضوعات تهمك:

هكذا يخطط الديمقراطيون للسيطرة على البيت الأبيض إذا فاز ترامب

قد يعجبك ايضا