اعتقال على الحاج الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي فى السودان

على الحاج

اعتقال على الحاج الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي فى السودان

قامت السلطات السودانية باعتقال على الحاج الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي، وذلك بعد تلقى بلاغ يفيد بمشاركة الحاج عام 1989، فى انقلاب الرئيس المعزول عمر البشير.

كانت النيابة اصدرت سابقا، امرا بالقبض على ابراهيم السنوسي، وعلى الحاج، وذلك على خلفية مشاركتهم فى الانقلاب، وقامت النيابة بمخاطبة ادارة السجون لتسليم ”البشير وعلي عثمان ونافع وعوض الجاز“ للتحقيق معهم في نفس القضية.

وقام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى، بتسريب لقاء بين عمر البشير، وعلى الحاج، وعلى عثمان، بعد زيارة على الحاج الى سجن كوبر، وقام طه بابلاغ على الحاج بأن رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم، سيرفض التوقيع على اتفاق سلام مع الحكومة الانتقالية في جولة مباحثات ”جوبا“.

الجدير بالذكر ان منسق اللجنة القانونية بتنسيقية قوى الحرية والتغيير، محمد حسن عربي، قال إنه تم إصدار أوامر قبض في مواجهة كل أعضاء مجلس قيادة انقلاب الانقاذ، العسكريون منهم والمدنيون.

وأعلن أنه صدرت أوامر بضبط وإحضار القياديين بحزب المؤتمر الشعبي الذي أسسه عراب الحركة الإسلامية في السودان الراحل حسن عبد الله الترابي، علي الحاج محمد، وإبراهيم السنوسي.

وأضاف عربي في بيان صحفي، اليوم، أن النيابة الجنائية أصدرت أمرا بحظر يفر المتهمين، مشيرا إلى أنه لم يتم القبض على أي منهم حتى الآن.

ولفت القيادي بقوى الحرية والتغيير، إلى أنه تمت مخاطبة سلطات السجون من أجل تسليم المتهمين عمر حسن أحمد البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، وعوض أحمد الجاز.

ويقبع في سجن كوبر بضاحية بحري، العشرات من قادة النظام االسابق بقيادة الرئيس المخلوع عمر البشير، لأجل تقديمهم إلى محاكمات تتعلق بالفساد وجرائم وقعت خلال سنوات حكم الانقاذ.

وفي 11 أبريل الماضي، أطاح الجيش السوداني بالرئيس السابق عمر البشير من الحكم بعد احتجاجات شعبية واسعة منددة بحكمه الذي استمر لـ30 عامًا.

قد يهمك أيضا:

عمر البشير يحضر اولى جلسات محاكمته بتهمة الفساد 

الجيش السوداني يتحدث عن تواجد قواته في ليبيا

السودان.. أوامر بالقبض على منفذي انقلاب الإنقاذ بقيادة البشير