اطمئنان عربي على الرئيس التونسي بعد محاولة تسميمه

تلقى الرئيس التونسي قيس سعيد اتصالات هاتفية من زعماء عرب للتضامن معه ضد محاولة تسميمه التيي وقعت خلال اليوم الماضي.

وأعرب أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، للرئيس التونسي قيس سعيد خلال اتصال هاتفي عن مشاعر التضامن معه، وذلك وفقا لما ذكره موقع الرئاسة التونسي.

وأوضح البيان أن الرئيس التونسي بدوره أعرب عن فائق شكره لشقيقه سمو أمير دولة قطر وطمأنة على صحته.

وتلقى الرئيس التونسي أيضا اتصالا هاتفيا من رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج أكد فيها تضامنه مع الرئيس التونسي والشعب إثر محاولة التسميم الذي تعرض لها قيس سعيد.

كما أعرب الرئيس التونسي عن شكره للسيد فايز السراج على تلك المبادرة، على حد قوله.

وأشار قيس سعيد في المكالمة، إلى أن تونس وليبيا تجمعها روابط مشتركة واكد على أهمية بلوغ درجة التكامل المنشود بين البلدين على كافة المستويات وضرورة تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة بأسرها.

وكانت رئاسة الجمهورية التونسية قد أعلنت تلقيها يوم الاثنين الماضي الخامسة مساءا بريدا يتمثل في ظرف خال من أي مكتوب وروت أن مديرة الديوان الرئاسي ما إن فتحت الظرف حتى تعكرو ضعها الصحي وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر فضلا عن صداع كبير بالرأس.

وأشارت التقارير إلى أن احد الموظفين بكتابة رئاسة الديوان تواجد عن وقوع الحادثة وشعر بنفس الأعراض ولكن بدرجة أقل وقد تم وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق قبل أن يتقرر توجيهه إلى مصالح وزارة الداخلية، ولم يتسن حتى الساعة تحديد طبيعة المادة الموجودة بالظرف إلى الآن.

موضوعات تهمك:

البرلمان التونسي يمرر التعديل الوزاري برغم رفض الرئيس

قد يعجبك ايضا