اشتباكات في مخيم عين الحلوة جنوبي لبنان

قالت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، أن ثلاثة أشخاص أصيبوا خلال اشتباكات في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان.

وأوضح موقع النشرة اللبناني أن الاشتباك وقع قرب مسجد النور في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوة، لافتة إلى أن الاشتباكات استمرت لساعة من الزمن قبل أن تنجح القوات الفلسطينية في تطويقه والسيطرة عليه.

واستخدم خلال الاشتباكات قنابل يدوية، وأسلحة أخرى خفيفة، فيما نقل الموقع عن مصادر فلسطينية قوله أن الأزمة بدأت فردية قرب مسجد النور بين شخص من آل البحثي ويعمل عنصر من قوات الأمن الوطني الفلسطيني وأحد الناشطين الإسلاميين قبل أن يتطور إلى اشتباك مع حراس مسجد النور التابعين للحركة الإسلامية المجاهدة برئاسة الشيخ جمال حطاب مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص وتضررت منازل ومحال تجارية وسيارات.

ولفت الموقع إلى انه على الفور تدخل الشيخ خطاب والقوى الإسلامية وقيادة حرة فتح والأمن الوطني لتطويق الأزمة وعقد اجتماع شارك فيه ممثلين عن القوى الوطنية والإسلامية وتم الاتفاق فيه على عودة الهدوء ووقف أي استفزازات خاصة مع قرب عيد الأضحى المبارك.

وقال موقع لبنان 24 ان الهدوء الحذر سيطر على الشارع التحتاني داخل مخيم عين الحلوة فيما تستمر الاتصالات من أجل إعادة الأوضاع لطبيعتها.

موضوعات تهمك:

بلينكن يطالب الطبقة الحاكمة في لبنان بترك التحزب

قد يعجبك ايضا