اشتباكات بين الشرطة ومحتجين ضد الإغلاق في إسبانيا

استنكر رئيس الوزراء الإسباني، قيام عدد من المواطنين بتنظيم سلسلة احتجاجات شهدت أعمال عنف في عدة مناطق بأنحاء البلاد ضد القيود المفروضة من أجل احتواء أزمة فيروس كورونا وذلك بعد بدء سريان حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر.

وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث، في تغريدة له، عبر موقع تويتر أنه بالشعور بالمسؤولية والوحدة والتضحية ستتمكن إسبانيا من هزيمة الوباء الذي يدمر دول العالم، حيث لا يمكن التسامح مع العنف والسلوك غير العقلاني الذي تنتهجه جماعات صغيرة.

وكانت الشرطة المختصة بمكافحة الشفب قد أقدمت على تفريق العشرات من المحتجين بعد أن أضرموا النيران في صناديق قمامة بطريق جران بيا الرئيسي في العاصمة مدريد.

كما رشق المحتجون في برشلونة الشرطة بالحجارة والمقذوفات في ثاني ليلة من التظاهرات العنيفة.

وتعد إسبانيا واحدة من أشد الدول تضررا من أزمة فيروس كورونان وقد فرضت مؤخرا حالة الطوارئ حتى مايو أيام المقبل لتمنح المناطق سندا قانونيا في فرض حظر التجول وتققيد السفر وذلك من أجل محاولة وقف الارتفاع في اعداد الاصابات بالفيروس.

موضوعات تهمك:

إسبانيا.. عطاءات نموذج عملاق لجمع الأموال للعاملين في مجال الرعاية الصحية

قد يعجبك ايضا