اشتباكات بعد إغلاق شرطة الاحتلال مدرسة دينية

وقعت اشتباكات في ثلاثة مدن بدولة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، حيث تحركت شرطة الاحتلال لإغلاق مدارس دينية فتحت أبوابها أمام الطلاب على الرغم من الإغلاق المفروض بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتجمع المئات من اليهود الأرثوذكسيين صباح اليوم للدفاع عن المدارس الدينية في حي ميا شعاريم بالقدس المحتلة ومعقل للحريديين، حيث كان من المقرر أن تفتح تلك المدارس التي تدرس التلمود والنصوص من التوراة للدراسات الشخصية هذا الأسبوع وهو ما يتعارض مع القيود المفروضىة من نتنياهو.

وبدأ المتظاهرون في إلقاء الأجسام على الضباط ويصرخون بكلمات بذيئة وأطلقوا على الشرطة اسم النازيين والكابوس أيضا، ووقعت الاشتباكات بين المتظاهرين وعناصر شرطة الاحتلال مما دفعهم لتفريق الحشود عن طريق خراطيم المياه.

وكما تصاعدت التوترات في مدينة أشدود المحتلة الواقعة على البحر الأبيض المتوسط حيث حاول العشرات من الحريديميين اقتحام مدرسة دينية محلية.

وأوضحت الشرطة أن المشاجرات أسفرت عن إصابة أربعة من الضباط واعتقال أربعة من المتظاهرين كما قطع المتظاهرون حركة المرور وألحقوا أضرار بالسياج حول المدرسة.

موضوعات تهمك:

احتجاجات ضد نتنياهو في تل أبيب

 

قد يعجبك ايضا