اسعار النفط تتعافى عالميا لسببين اثنين

اسعار النفط العالمية تقفز قزة كبيرة مع بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، وذلك في وقت يتوقع ان تتعافى الاسعار على مدار الأيام القليلة المقبلة، بعد تراجع تاريخي لأسعار النفط شهدتها أغلب الخامات، إلا أن الخاسر الأكبر النفط الصخري الأمريكي الذي وصل في وقت سابق الشهر الماضي إلى ما دون الصفر.

ووفقا لبيانات فقد قفزة اسعار النفط الخام الآجلة في بداية تعاملات اليوم الثلاثاء، وذلك بعد أسبوع تقريبا، من البدء في تنفيذ اتفاق دول مجموعة أوبك بلس ومنتجين من خارجها في خفض الانتاج بمقدار 9.7 ملايين برميل نفط يوميا، ويستمر الأمر لمدة شهرين في محاولة لمواجهة تبعات نقص الطلب وتخمة المعروض النفطي في السوق العالمية.

وفي تمام الساعة العاشرة والربع صباح (8.14 بتوقيت جرينتش) صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم يوليو/ تموز بنسبة بلغت 7 بالمائة، وما يعادل 1.96 دولارا ليصل إلى 29.12 دولارا، للبرميل الواحد.

وأيضا بالتزامن مع ذلك صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يونيو/ حزيران بنسبة بلغت 10.01 بالمائة او 2.01 دولارا لتصل الأسعار 22.43 دولارا للبرميل الواحد.

وجاءت تلك القفزة في اسعار النفط الخام الآجلة في بداية التعاملات اليوم، بدعم من أمرين اثنين.

الأول هو بدء دول العالم في تخفيف إجراءات الحجر الصحي المفروضة منذ أسابيع جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث بدأت دول العالم بالفعل في آسيا وأوروبا وولايات أمريكية وأبرزهم دول إيطاليا وإسبانيا وفرنسا وغيرها في إجراءات تخفيف حظر التجوال المفروض على العالم، ومن بين تلك الدول أيضا الصين وكوريا الجنوبية والخليج العربي.

والأمر الثاني هو البدء فعليا في خفض الانتاج الخام من قبل الدول المنتجة للنفط بناءا على اتفاق مجموعة اوبك بلس وروسيا ودول أخرى منتجة من بينها المكسيك.

يذكر ان الأسعار واجهت الشهرين الماضيين وحتى بداية الشهر الجاري انخفاضا كبيرا في الطلب، ما أدى لانهيار سوق النفط، بسبب الإجراءات العامة العالمية لمواجهة أزمة كورونا.

موضوعات تهمك:

ترامب يهدد النفط السعودي

اسعار النفط ستحطم الاقتصاد السعودي.. ماذا عن باقي دول الشرق الأوسط؟