اسعار البنزين تصدم المصريين.. لماذا لم ينخفض البنزين كثيرا؟

ابراهيم سالم11 أبريل 2020آخر تحديث : منذ سنتين
ابراهيم سالم
تريندمميزة
Ad Space
اسعار البنزين

اسعار البنزين الجديدة في مصر مثلت صدمة كبيرة لكثير من المصريين، المؤملين في انخفاض الاسعار في وقت انخفض فيه سعر النفط في الأسواق العالمية الذي ترتبط به تسعيرة الوقود في مصر، إلا أن الاسعار جاءت مخيبة للآمال، ولم تختلف كثيرا عما سبق.

وأعلنت لجنة تسعير الوقود التابعة للحكومة المصرية في وقت متاخر أمس الجمعة عن تخفيض اسعار البنزين بكافة أنواعه 95 و92 و80 ليقل سعرهم 25 قرشا فقط، بينما تصل الاسعار الجديدة إلى 8.50 جنيه مصري و7.50 و6.25 على التوالي، بينما قررت اللجنة أيضا تخفيض اسعار المازوت للصناعة ليصل إلى 3900 جنيه مصري للطن الواحد بعد أن كان 4250 جنيه للطن، بينما أبقت اللجنة على أسعار باقي المواد البترولية كما هي.

توقعات المصريين

توقع المصريون في وقت سابق انخفاض اسعار النفط بشكل كبير عن الاسعار الموجودة حاليا في الأسواق، في وقت انخفضت فيه اسعار النفط، بينما علق الكثيرون معربين عن صدمتهم إزاء ذلك التخفيض الذي لم يختلف عن سابقه في شئ.

وجاءت أبرز التعليقات ساخرة كالتالي:

كتب أحد المعلقين “الحكومة تخفض ربع جنيه فى سعر لتر البنزين  طيب واللى خلق الخلق دا مش استخسار دا نتانه”، بينما كتب آخر “على كدة نشتري عربية بقى”، وكتب ثالث: “اخفض #البنزين نص جنيه ولا خليها ربع جنيه اصل انا بحب الربع جنيه عشان مخروم”، وكتب رابع: “سعادة لدى المصريين بعد خفض سعر البنزين ربع جنيه”.

اسعار البنزين تنخفض قليلا لماذا؟

ووسط أزمة عدم توصل الدول المنتجة للنفط ضمن منظمة أوبك بلس مع روسيا، انخفضت اسعار النفط بشكل كبير في العالم كلها فبعد أن بلغ سعر النفط قبل أزمة كورونا وأزمة خفض الانتاج 60 دولارا للبرميل الواحد، لامس بعد تلك الأزمات الـ20 دولارا للبرميل.

لكن سعر النفط لم يثبت عند وضع واخد وظل 20 إلى 30 دولارا، حيث قفز متعافيا إلى 33 دولارا للبرميل الواحد عندما كان هناك حديث عن إمكانية التوصل لاتفاق بين الدول المنتجة للنفط قبل بضعة أيام وتم تأجيل الاجتماع إلى أمس لأسباب فنية. وهو ما يعني أن النفط على مدار الاشهر المقبلة سيجد تعافيا إلى حد كبير بعد الاتفاق المبرم أمس، كما أن هناك عوامل أخرى في عملية تحديد تسعيرة البنزين ليس سعر الخام العامل الوحيد فيها، بل هناك عوامل أخرى تتعلق بتكاليف الانتاج وسعر الصرف وعوامل أخرى تتعلق بوضع السوق المحلي.

موضوعات تهمك:

دول أوبك بلس تتفق على ضبط سوق النفط

شم النسيم في الحظر.. كيف تقضيه في المنزل؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة