استمرار الاحتجاجات العنيفة ضد سجن مغني بكتالونيا

وقعت احداث شغب مجددا، في عاصمة الإقليم الكاتالاني في إسبانيا، حيث تجددت الاشتباكات بين الشرطة ومحتجين على حبس مغني راب متهم بدعم الإرهاب بسبب اغانيه المعارضة للحكومة المركزية في مدريد.

وتجددت الاشتباكات في الليلة الخامسة على التوالي ورشق المحتجون قوات الأمن بزجاجات مياه وأضرموا النيران في حاويات قمامة كما حطموا بعض واجهات المحال التجارية.

وقمعت قوات الامن في الإقليم باستخدام قنابل الغاز المتظاهرين الذين بلغ عددهم 6 آلاف متظاهر وفقا لتقديرات أمنية.

وكان قرار حبس المغني المعارض بابلو هاسيل لمدة تسعة أشهر قد أحدث أزمة كبيرة، وجدلا واسعا حول حرية التعبير في إسبانيا حيث تمت إدانة المغني بتمجيد الإرهاب والاساءة للعائلة المالكة، وتسبب ذلك في تظاهرات قوية من السكان المؤيدين للانفصال بالأصل على إسبانيا وإقامة دولة مستقلة، بينما اعتقلت الشرطة 60 متظاهرا وسجلت عدد كبير من الاصابات خلال عملية قمع الشرطة للاحتجاجات.

وتسببت أعمال الشغب التي رافق الاحتجاجات أضرار قدرت بنجو 128 ألف يورو.

يذكر ان احتجاجات للتضامن مع المغني المعارض قد اندلعت في مدن إسبانية اخرى.

موضوعات تهمك:

ملك إسبانيا السابق يسدد مبلغ 678 ألف يورو
قد يعجبك ايضا