استقاله عادل الدخيلي محافظ ذي قار العراقية

استقالة عادل الدخيلي

استقاله عادل الدخيلي محافظ ذي قار العراقية

استقاله عادل عبد الحسن الدخيلي، محافظ ذي قار جنوب العراق، من منصبه مساء الخميس الموافق 28/11/2019، وذلك بسبب احتجاجه على عمليات القمع والقتل التى تجرى فى المحافظة.

واصدر عادل الدخيلي، بيانا قال فيه: منذ تولينا منصب محافظ ذي قار، ونجن نحافظ على مصالحكم ودمائكم، ونؤيد مطالبكم المشروعة في عيش كريم وعدالة اجتماعية مفقودة، ومنذ أن بدأت الاحتجاجات السلمية حتى أعلنت بوضوح وصراحة موقفي الداعم لكم.

ولا يمكن السكوت أو تجاهل سقوط من أبنائنا، عشرات الشهداء والجرحى على يد قوات من خارج المحافظة، فنحن أبناء ذي قار وحماتها، فكيف يصار إلى مثل هذا الإجراء المخالف للقانون، ولأي اعتبار قانوني، ونجدد المطالبة بإجراء تحقيق فوري شامل وموسع لكشف كل التفاصيل التي رافقت أحداث هذا اليوم الخميس.

قال مجلس النواب العراقى، سوف يعقد المجلس جلسة يوم الاحد القادم، من اجل مناقشة الاحداث التى تشهدها ذي قار، وذلك ان ان قُتل 32 متظاهرًا وأصيب 230 آخرون، اثر قيام قوات الامن باطلاق النار على المحتجين وسط مدينة الناصرية.

الجدير بالذكر ان مصدر محلي عراقي في محافظة ذي قار، اعلن صباح يوم الخميس الموافق 28/11/2019، أنه تم فرض حظر التجوال في المحافظة بعد الأحداث التي تشهدها مدن المحافطة.

وكانت مصادر قد أعلنت في وقت سابق مقتل وإصابة نحو 95 متظاهرا في قمع القوات الأمنية للمحتجين.

وقال المصدر بحسب ما نقلت قناة السومرية نيوز المحلية، أن القوات الأمنية فرضت حظر شاملا للتجول في ذي قار حتى حين دون تحديد موعد مخددا.

وأوضح المصدر أن ذلك يأتي على خلفية المصادمات التي وقعت بين قوات الأمن والمتظاهرين والتي تسبب في وقوع إصابات.

وأفاد المصدر المحلي أن هناك عمليات كر وفر بين المتظاهرين وعناصر الشرطة والدعم السريع في مدينة الناصرية حيث قامت القوات بفتح جسر الزيتون والنصر بعد قمع المتظاهرين وتفريقهم بعيدا عن الجسرين.

وقالت مصادر في وقت سابق ان قوات الأمن والرد السريع فتحوا النار على المتظاهرين في المدينة مما أدى إلى وقوع ضحايا ومصابين بالرصاص الحي.

موضوعات تهمك:

ضحايا ومصابين في محافظة ذي قار العراقية

هجوم داعشي يسفر عن قتلى شمال العراق