استعدادًا لزيارة بايدن للمنطقة.. إعداد مبادرات “حسن النية” الصهيونية

قالت القناة العبرية 13 أن الجهاز الأمني الإسرائيلي أعد حزمة مبادرات وصفها بـ”حسن النية” والتي ستعرض على السلطة الفلسطينية بطلب من واشنطن استعدادًا لزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة.

وأوضحت القناة العبرية في تقريرها أن الإدارة الأمريكية باتت تفهم أن الوضع السياسي الحالي في إسرائيل لا يتيح تنفيذ خطوات دراماتيكية ومع ذلك كان الطلب الأمريكي هو تقديم أمر ما.

وأضافت أنه بعد نقاشات خلال الأسابيع الأخيرة أعدت رزمة من مبادرات حسن النية تشمل خطوات مركزية.

وتابعت القناة بأن الخطوة الأولى تتمثل في أن تعلن إسرائيل التعهد بالالتزام بدعم السلطة الفلسطينية للحصول سريعًا على التكنولوجيا الخلوية المتقدمة “4 جي”، وهي تكنولوجيا موجودة بشكل عادي في كل الغرب لكن السلطة الفلسطينية لا تزال عاقلة بها.

ولفتت إلى أن الخطوة الثانية هي إتاحة الوجود الفلسطيني الرمزي في معبر اللنبي للمستوى السياسي سيتم قريبًا عرض ثلاثة بدائل مختلفة بهذا الشأن، وأن تلك قضية سياسية ولها تأثيرات تضاعف سيادة محمود عباس وفي إسرائيل يريدون منحه تلك البادرة.

وأشار تقرير القناة إلى أن تلك الخطوات تحتاج حاليًا المصادقة بشكل نهائي لرئيس الحكومة يائير لابيد الذي قال في خطابه الأول أمس انه يمد يده للسلام مع الفلسطينين.

وعلق مكتب وزير الدفاع الصهيوني بيني غانتس لقناة بالقول أن الأخير يؤيد تلك الخطوة لدعم السلطة الفلسطينية وإضعاف حركة حماس وإلى جانب ذلك يوجد لديهم طلبات من السلطة وسيتم إدارة القضية في المحافل المناسبة.

موضوعات تهمك:

استشهاد فتى فلسطيني متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال بجنين

قد يعجبك ايضا