ارمينيا ضد اذربيجان.. آخر تطورات الحرب التي لم تبدأ

أصبحت تفاصيل الحرب بين ارمينيا واذربيجان الشغل الشاغل في العالم حاليا، حيث تتسارع الاشتباكات وسط مخاوف من اندلاع حرب ضروس لا تبقي ولا تذر، في ظل دعم قوى خارجية للدولتين، حيث تتقاطع مصالح عدة دول على الدولتين المتجاورتين.

وأصبحت الحرب التي لم تبدأ بعد بين ارمينيا واذربيحان مثار مخاوف إقليمية ودولية، وسط حشد عسكري واشتباكات متكررة بين الحين والآخر، في ظل دعم خارجي، وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية اليوم الاثنين، عن مقتل 58 جندي من قواتها، وذلك خلال معارك مستمرة منذ مساء أمس الأحد.

وذكرت الوزارة أن الاشتباكات وقعت في إقليم قره باغ مع الجيش الأذربيجاني، فيما أكد ارتسرون هوفهانيسيان المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية أن نحو 200 عنصرا من الجيش التابع لإقليم قره باغ أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة،.

وأشار إلى أن جميعهم الآن تحت إشراف الأطباء فيما تم إرسال بعضهم إلى يريفان.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية مقتل 6 مدنيين وإصابة 26 آخرين بجروح نتيجة العمليات العسكرية في قرة باغ.

ارمينيا تهاجم تركيا وإيران تدخل على الخط

ووسط التطورات العسكرية شهدت تطورات التلاسن المزيد، حيث هاجمت وزارة الخارجية الأرمينية، تركيا حيث قالت أنها تزود أذربيجان بالطائرات الحربية والمسيرة، وذلك في ظل مواصلة المواجهات العنيفة بين الانفصاليين الأرمينيين والجيش الأذربيجاني.

وزعمت وزارة الخارجية الأرمينية أن تركيا أرسلت خبراء عسكريين للقتل بجانب أذربيجان في منطقة ناغورنو كاراباخ، وذلك بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي اكد فيها وقوف بلاده إلى جانب حليفتهم أذربيجان ضد أي عدوان من أذربيجان مطالبا بوضع حل للأزمة التي نشبت بسبب احتلال الارمينيين للإقليم الأذربيجاني قره باغ.

وقالت وزارة الدفاع في أذربيجان أن القوات “قصفت مواقع العدو بالصواريخ والمدفعية والطيران، وسيطرت على عدة مواقع استراتيجية في ضواحي قرية تاليش. العدو يتراجع”.

وكانت الاشتباكات قد نشبت بعد اشتعال المواجهات الدامية بين الطرفين، بينما يتهم الطرفان كليهما بالمسؤولية عن اشتعال تلك الاستباكات، حيث تقول اذربيجان أنها شنت عمليات مضادة ردا على العدوان الأرمني على أراضيها باستخدام القصف المدفعي والمدرعات والقصف الجوي على الإقليم الذي خسرته منذ سقوط الاتحاد السوفيتي وحرب اودت بحياة 30 ألف شخص وباتت كارباخ على إثرها خاضعة لسيطرة الانفصاليين المدعومين من أرمينيا.

ودخلت إيران على خط المواجهات الواقعة بين ارمينيا وأذربيجان حيث اطلقت تحذيرات من سقوط أي قذائف هاون عن طريق الخطأ على الأراضي الإيرانية خلال الاشتباكات الجارية، فيما قال نائب قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني قاسم رضائي، أنه يجب التوصل لحل وتسوية للقضية عبر المفاوضات بين البلدين.

ووفقا لوكالة مهر الإيرانية فإن العميد رضائي أكد أن الاشتباكات بين البلدين خلال الأيام الأخيرة تقع تحت نظر القوات مؤكدا رصدهم لهذا الأمر، محذرا في الوقت نفسه من سقوط أي قذائف على الحدود الإيرانية التي تجاور البلدين.

موضوعات تهمك:

أذربيجان تعلن الحرب الوطنية

قد يعجبك ايضا