احتجاجات في تونس والهتاف: الشعب يريد إسقاط النظام

إيمان أمين25 يوليو 2021آخر تحديث : منذ سنتين
إيمان أمين
العربمميزة
Ad Space
احتجاجات في تونس

خرجت احتجاجات في تونس في محيط البرلمان تدعو لحل البرلمان وتنحي الحكومة وإسقاط الرئيس، وذلك بعد دعوات من جانب نشطاء معارضين.

وتجمع المئات من المحتجين في محيط مقر البرلمان في تونس، ورددوا هتافات غاضبة ورفعوا لافتات كتبت عليها شعارات مناهضة للأحزاب المشاركة في البرلمان والحكومة.

وجاءت التحركات مع احتفال تونس اليوم الأحد بذكرى عيد الجمهورية، بينما تضرب البلاد أزمة اقتصادية هي الأشرس وموجة وباء عنيفة من وباء كورونا.

وقد أغلقت الشرطة مداخل مقر البرلمان في باردو كما شهدت العاصمة انتشارا أمنيا مكثفا، دون تدخل لقمع التظاهرات بعد.

ووصل المئات من المتظاهرين إلى الشوارع القريبة من البرلمان ورددوا شعارات: “الشعب يريد إسقاط النظام”، و”الشعب يريد حل البرلمان”، “السلطة للشعب”، “ارحل”.

ورددوا شعارات منددة بحزب حركة النهضة الحزب الأكبر في تونس والذي يسيطر على البرلمان ودخلوا في مناوشات مع قوات الشرطة، دون وقوع إصابات.

وقد خرجت مسيرات بالمئات في مناطق أخرى تطالب بالمطالب ذاتها، حيث انتشرت الاحتجاجات على نطاق واسع في البلاد أبرزها ولايات صفاقس وسوسة والقيروان وتوزر وققصة.

وقد اقتحم محتجون مقر حزب النهضة بينما في توزر والكاف، وأزال متظاهرون في سوسة لافتة للحزب من واجهة المقر وفي صفاقس أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ضد المحتجين.

موضوعات تهمك:

الرئيس التونسي يكلف الجيش بإدارة أزمة وباء كورونا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة