اجتماع أوبك بلس اليوم واستمرار الأزمة الإماراتية السعودية

تستأنف لجنة المراقبة الوزارية لدول تحالف “أوبك بلس” النفطي، اجتماعاتها اليوم الاثنين بينما لا يزال الخلاف قائما على مستقبل الاتفاق بين السعودية والإمارات.

وكانت الاجتماعات التي بدأت يوم الخميس الماضي فشلت في التوصل لاتفاق بين الأعضاء، وقد تم تمديد تلك الاجتماعات للجمعة قبل أن يتم تأجيلها لليوم من أجل التوصل لاتفاق.

ويسعى الاجتماع اليوم للتوصل إلى اتفاق يقر أو لا يقر تخفيف قيود الانتاج الحالية من أجل تلبية الطلب العالمي المتزايد على النفط الخام، إلا أن أسعار النفط الحالية التي تبلغ قرابة 76 دولارا للبرميل برنت تعد أفضل بكثير من توقعات منظمة أوبك بلس وصندوق النقد الدولي وبنوك استثمار، حيث قدروا سعر البرميل مطلع العام الجاري بنحو 65 دولارا فقط.

ودعت الإماراتي في بيان لها يوم الأحد بزيادة إنتاج النفط ورفع القيود على زيادة الانتاج المستمرة دون أن تربطه بقرار لتمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى شهر ديسمبر 2022 بدلا من إبريل المقبل، لكن السعودية تريد التمديد وزيادة الإنتاج معا.

وقال وزير الطاقة السعودي عبدالعزيز بن سلمان أمس الاحد، أنهم بذلوا جهدا كبيرا في التحالف لتحقيق استقرار سوق النفط ويجب الحفاظ على هذا المجهود والمطلوب حاليا هو شئ من التنازل وشئ من العقل.

موضوعات تهمك:

اجتماع «أوبك+» واتجاهات أسعار النفط

قد يعجبك ايضا