ابراهيم عيسى يهاجم بعض الدعاة: “النصف السفلي للنساء والفياجرا”

علق الإعلامي المصري ابراهيم عيسى على واقعة جريمة قتل فتاة المنصورة التي وقعت قبل يومين، قائلًا أن هناك أفكارًا بداخل العقل الذكوري مجهزة لقمع المرأة وتفتيت المجتمع.

وقال خلال يرنامجه “حديث القاهرة” المذاع عبر فضائية القاهرة والناس، أن تلك الأفكار تهدف من أجل تحويل المجتمع إلى مجتمعات فتنة وغواية لا مجتمعات للتعايش والاحترام المتبادل، على حد قوله.

وأضاف عيسى أنه قبل التفكير في الحل الحقيقي لمواجهة العنف ضد المرأة عليهم التأكد أن هناك مشكلة في العلاقة بين الرجل والمرأة في مصر صنعها الفهم الديني السلفي.

وتساءل عيسى في برنامجه بالقول: “ليه مجتمعنا يكون مجتمع فظ وذكوري وبدوي وغريزي وشهواني ومنحط قوي كده.. لأن الغريزة تم تغطيتها دينيا وأعطيت لها مبررات وأعذار دينية حتى يتهجم على الستات بدافع من هذا المعتقد”.

وتابع بالقول أن عدد من “الدعاء يفكرون بالنصف السفلي في تعاملهم مع بعض الأجزاء العارية من الجسد ولا يرون السيدات إلا من نصفهم السفلي، وغالبًا يعايزين يروحوا يتعالجوا في داخل مصحات واستهلاكهم للفياجرا أكثر من استخدامهم للسكر”.

واستكمل حديثه بالقول: “ليه فض البكارة حاجة كويسة عندكم والجنة ليس فيها إلا الحور العين.. بالعقل والهوس الجنسي ده هتودونا في داهية والدنيا أصبحت عصرية ومنفتحة”.

يذكر أن ابراهيم عيسى قال في تصريحات سابقة أن طالبة المنصورة ضحية لثقافة المجتمع الذي يغذيه الفكر السلفي، مشيرًا إلى أن الحل الحقيقي لمواجهة العنف ضد المرأة أولا الفهم بأن هناك علاقة غير سوية نفسيًا بين الرجل والمرأة ولابد من تحقيق الاختلاط بينا الذكور والإناث لمواجهة الفكر المتشدد.

موضوعات تهمك:

ابراهيم عيسى يواصل إثارة الجدل: النيابة تحقق وهكذا هاجموه

قد يعجبك ايضا