إيران قتلت 1500 متظاهرا الشهر الماضي

إيران قتلت 1500 متظاهرا الشهر الماضي

كشفت وكالة رويترز للأنباء، اليوم الجمعة، عن عدد ضحايا قمع النظام الإيراني للاحتجاجات التي دارت ضده الشهر الماضي.

وقالت الوكالة نقلا عن ثلاثة مصادر من وزارة الداخلية الإيرانية، أن المرشد الإيراني على أحمد خامنئي طالب القوات الأمنية بإنهاء الاحتجاجات بأي وسيلة كانت.

وبحسب الوكالة ذاتها فإنها أكثر حملات القمع دموية منذ قيام الثورة الإسلامية عام 1979.

وبحسب المسؤولين الإيرانيين فإن الشرطة قتلت حوالي 1500 شخصا خلال الاحتجاجات التي بدأت منتصف نوفمبر الماضي واستمرت أقل من أسبوعين.

وأشار المسؤولون إلى أن من بين القتلى 17 شخصا من المراهقين بينما قتل 400 امرأة بالإضافة إلى بعض من رجال الأمن والشرطة دون تحديد دقيق.

ولفتت الوكالة إلى أن هذا العدد يزيد إلى حد كبير بالمقارنة بأرقام أعلنتها تقارير حقوقية والولايات المتحدة الأمريكية، حيث أعلنت منظمة العفو الدولية في السادس عشر من ديسمبر الجاري أن 304 متظاهرا قتلوا في إيران، بينما قالت وزارة الخارجية الأمريكية أن عدة مئات من الإيرانيين قتلوا في الاحتجاجات.

وأكد المسؤولون بحسب المصدر ذاته أن المعلومات التي ذكروها كانت بناءا على معلومات تم جمعها من قوات الأمن والمشارح والمستشفيات ومكاتب الطب الشرعي.

واندلعت في إيران الشهر الماضي احتجاجات هي الأعنف منذ مدة احتجاجا على الاوضاع الاقتصادية للبلاد، بينما زعمت الحكومة أنها احتجاجات يحركها قوى خارجية.

موضوعات تهمك:

زلزال يضرب إيران قرب محطة نووية

حبس ناشطات في إيران للاعتراض على الحجاب الإجباري